الثلاثاء، 31 يوليو 2012

الأردن يحاكم من يريد الجهاد في فلسطين ...

و يتجاهل من يريد القتال في سورية


شباب المهجر (وكالات) -- كل حروب الكيان الصهيوني و لم يقل رئيس حكومة أردني , الحوار لن يحل القضية الفلسطينية , كما قال في الشأن السوري , أن الحوار لم يعد طريق للحل في سورية , و كل الخيارات مفتوحة. و في حين قامت جماعات سلفية بتأبين إرهابيين قتلوا في سورية , و في حين يحتضن الأردن بعض الجماعات المسلحة , و يغض الطرف عنها , و في حين لا يعتقل من يريد القتال في سورية , تقوم محكمة أدرنية بمحاكمة أربعة أردنيين بتهمة نية السفر الى غزة لقتال الجيش الصهيوني.../...

و أكدت مصادر إعلامية أن محكمة أمن الدولة الأردنية ستبدأ بعد عيد الفطر بمحاكمة الأردنيين الأربعه المعروفين بإسم خليه غزة, و يذكر أن المخابرات الأردنية قبضت على هؤلاء الشباب في بيوتهم قبل خمسة أشهر.

ويذكر أن الشعب الأردني وقف الى جانب سورية في محنتها , و شكل لجان للتضامن مع سورية, و يشكل عامل ضغط كبير على الحكومة الأردنية لمنعها من الإنزلاق في الرضوخ للضغوط الخليجية لتسهيل عبور الإرهابيين الى سورية.

******
(وكالات – جهينة نيوز)

ليست هناك تعليقات: