الثلاثاء، 31 يوليو 2012

"لوفيغارو" تحذر من "أسلمة" الصراع في سوريا


شباب المهجر (صحف دولية) -- حذرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية في عددها الصادر اليوم من "أسلمة" الصراع في سوريا. واستهلت الصحيفة تعليقها قائلة إنه "كلما طال أمد الصراع في سوريا كلما انجذب إليه المزيد من الجهاديين الذين لا تعنيهم مسألة بناء سوريا جديدة". ورأت الصحيفة أن "مثل هؤلاء سيجدون لهم في سوريا تربة خصبة لنشر مفاهيمهم المتعلقة بالإسلام الراديكالي مستفيدين في ذلك من تنامي الطابع المسلح للمعارضة السورية".../...

واشارت الصحيفة إلى أن المساعدات المالية وتوريد السلاح من قبل دول الخليج لا يخلو من هدف، مضيفة أن "ثمة مصالح دينية لها في هذا الأمر".

وأوضحت الصحيفة أن هذه الدول تعمل على تعزيز الاتجاه الديني للمعارضة السورية الخاضعة لتأثير جماعة "الإخوان المسلمين" التي تأتي في طليعة ضحايا نظام الأسد.

واختتمت الصحيفة تعليقها قائلة إنه على الرغم من أن سياسة دعم الانتفاضة تنطوي على جانب أخلاقي وترك مسألة التسليح لأطراف أخرى تعد "سياسة قاصرة بحق"، إلا أنه ليس هناك بديل عن تلك السياسة طالما لا يوجد أي حل سياسي في الأفق.

ليست هناك تعليقات: