الثلاثاء، 31 يوليو 2012

وليد جنبلاط : يجب تزويد الشعب السوري بالاسلحة ...

وقتل "بشار الاسد"


شباب المهجر (وكالات) -- إنتقد النائب وليد جنبلاط في تصريح اهلامي جديد، عدم تحرّك الغرب في سوريا، داعياً إلى "نصرة الشعب السوري" وتزويده بالسلاح والمعدات "ليتمكّن من الصمود ومن إسقاط المروحيات وطائرات ميغ 23 التي يستخدمها بشّار الاسد ضد المدن والناس (حسب تعبيره). واستبعد جنبلاط رحيل بشار الأسد مؤكّداً أنّ جيشه قوي ولن يتخلّى عن السلطة زاعما ينبغي قتله (بشار الاسد) ببساطة، أو إذا شاء الروس والإيرانيّون أن يأخذوه إلى مكان ما في سيبيريا أو في الصحراء الإيرانية.. لا يوجد حلّ آخر.../...

وقال جنبلاط :اعترف اني كنت من المجاديب والهبلاء عندما صدّقت ان بشار الاسد صادق في الاصلاح السياسي ولم أعد صديقا للروس بعد التآمر الروسي على الشعب السوري.

واعتبر أنه لا تستطيع سوريا الخلاص الا برحيل العائلة الحاكمة والفت النظر الى ان هناك غبنا سياسيا بحق عبد الحليم خدام الذي ترك النظام واعترض بعد اغتيال رفيق الحريري ولا بد من اعطائه الحد الادنى من حقه.

واعتبر جنبلاط انه كان الافضل لـ(العميد السوري المنشق) مناف طلاس ان يتوجه الى الرستن للدفاع عن اهلها والقتال عوض الخروج".

جنبلاط، وفي حديث سابق لقناة "بي بي سي"، أوضح انه قصد بمقولة "أتابع جثث أعدائي تمر" (رئيس مكتب الأمن القومي السوري) هشام اختيار الذي كان له علاقة باغتيال والدي.

ليست هناك تعليقات: