الثلاثاء، 31 يوليو 2012

هجوم مسلح على أهم مستشفيات القاهرة قرب “الداخلية”


شباب المهجر (وكالات) -- اقتحم مسلحون قسم الاستقبال بمستشفى قصر العيني بالقاهرة وقاموا بإطلاق أعيرة نارية فضلاً عن التعدي على الأطباء بالضرب، كما قاموا بتحطيم أحد أدوار مستشفى الاستقبال وذلك بعد وفاة مريض كان قد حضر للمستشفى مصابا برصاصة في الرأس بعد مشاجرة بمنطقة بولاق الدكرور. كما قام المسلحون وفق ما نشرته “بوابة الأهرام” المصرية، باقتحام أقسام المستشفى بحثاً عن أي شخص من خصومهم في محاولة للثأر منهم، وقد تعرض أطباء قسم الاستقبال للضرب، كما استولى المسلحون على أموالهم وكذلك تم الاعتداء على طاقم العمل بالمستشفى.../...

يذكر أن مستشفى قصر العيني يقع على بعد أمتار قليلة من مبنى وزارة الداخلية والسفارة الأمريكية والجامعة الأمريكية وبعض السفارات في منطقة مهمة تعتبر شديدة الحراسة.

وكان قد وصل إلى قسم الاستقبال بالمستشفى في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، شخصان مصابان بطلقات نارية في مشاجرة بين عائلتين بمنطقة بولاق الدكرور وحاول الأطباء إسعافهم إلا أن أحدهم لقي مصرعه فور وصوله للمستشفى.

وبعدها حضر أقاربه وقاموا بالاعتداء على الأطباء وحطموا الدور السابع من مستشفى الاستقبال كما قاموا باقتحام أقسام أخرى بحثا عن أي شخص من خصومهم للثأر منه، مما أصاب المرضى والعاملين بالمستشفى بحالة من الذعر، بعد قيام أشخاص بحوزتهم أسلحة بيضاء ونارية بإطلاق أعيرة نارية داخل المستشفى، ودارت مطاردات بين العائلتين سبب المشاجرة داخل قصر العيني مما تسبب في امتناع أطباء الاستقبال عن العمل احتجاجا على تعرض زملائهم للضرب والسرقة.

وقامت إدارة المستشفى بإغلاق الاستقبال وتمكن رجال الأمن من القبض على 2 من المتهمين وتم إرسال تعزيزات أمنية وتشكيل من قوات الأمن المركزي، خاصة بعد تجمع أعداد كبيرة من أهالي القتيل داخل المستشفى في انتظار انتهاء مناظرة النيابة والإجراءات.

ليست هناك تعليقات: