الخميس، 12 يوليو 2012

اليابان تحتج على اقتراب سفن صينية من جزر متنازع عليها


شباب المهجر (وكالات) -- قدمت اليابان يوم الاربعاء احتجاجا إلى الصين على دخول سفن دورية صينية المياه قرب جرز متنازع عليها في بحر الصين الشرقي وهي قضية خلافية تثير التوتر بين أكبر اقتصادين في آسيا. وقال أوسامو فوجيمورا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني ان الحكومة قدمت احتجاجا الى الصين. وذكر ان ثلاث سفن دورية صينية دخلت المياه قرب الجزر غير المأهولة التي تعرف باسم سينكاكو في اليابان ودياويو في الصين.../...

وتتنازع السيادة على الجزر كل من اليابان والصين وتايوان وهي قرب مناطق صيد ومكامن محتملة للغاز والنفط.

وكانت اليابان قد أعلنت الاسبوع الماضي انها تفكر في شراء الجزر -وهي ملكية خاصة- من ملاكها بدلا من ان تجعل حاكم طوكيو يمضي في خطة مماثلة في خطوة قال دبلوماسيون ان الغرض منها هو تهدئة التوترات لكنها قد تأتي بنتائج عكسية وتزيد العلاقات بين طوكيو وبكين فتورا.

وقال فوجيمورا في مؤتمر صحفي "من الواضح ان جزر سينكاكو أرض يابانية متوارثة من الناحية التاريخية وأيضا بموجب القانون الدولي وانها تحت السيطرة الفعلية لليابان."

واضاف قوله ان السفن الثلاث خرجت في آخر الأمر من المياه لكن اثنتين منها ما زالتا تبحران في المنطقة وتراقبهما عن كثب سفن دورية يابانية.

ومن جانبها قالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان سفن الدورية الصينية دخلت المياه "في مهمة لحماية المصائد في منطقتنا الاقتصادية الخاصة" وكررت ان الجزر والمياه المحيطة بها هي أرض صينية منذ قديم الازل.

جاء الحادث بعد ان قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا يوم السبت الماضي ان الحكومة تدرس شراء هذه الجزر.

وأدلى رئيس الوزراء الياباني بهذا التصريح بعد ان طرح شينتارو اشيهارا حاكم طوكيو مشروعا تشتري بموجبه بلدية طوكيو الجزر الثلاث المملوكة حاليا لمواطنين يابانيين وتستأجرها الحكومة المركزية وذلك بغرض "حمايتها" من التوغلات البحرية الصينية.

ويشوب العلاقات بين العملاقين الاسيويين ذكريات الصين المريرة عن النزعة العسكرية القديمة لليابان والتنافس على الموارد والنفوذ الاقليمي وتدهورت العلاقات بينهما أكثر عام 2010 حين احتجزت اليابان ربان سفينة صيد صينية اصطدمت بزورقي دورية يابانيين قرب الجزر.

******
طوكيو - (رويترز)

ليست هناك تعليقات: