الخميس، 12 يوليو 2012

القاعدة تأمر بتجنيد المراهقين ونقل النشاط المسلح...


إلى داخل المدن الجزائرية


شباب المهجر (وكالات) -- وجه زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وأمير الجماعة السلفية للدعوة والقتال عبد المالك دروكدال، الملقب بـ(أبو مصعب عبد الودود)، رسالة يأمر من خلالها أمراء الكتائب بتكثيف العمليات الانتحارية داخل المدن الجزائرية والتركيز على تجنيد المراهقين في صفوف الجماعات المسلحة. ونقلت صحيفة (الخبر) في عددها الصادر الخميس عن مصادر مطلعة القول إن الرسالة عثر عليها بحوزة أحد "الإرهابيين" اعتقل أول أمس من طرف عناصر مكافحة الإرهاب لولاية البليدة /40 كم جنوب الجزائر/ برفقة اثنين آخرين بعد رصد محكم لتحركاتهم بناء على معلومات استخباراتية.../...

وأشارت المصادر إلى أن المسلحين الثلاثة كانوا يتهيأون للتنقل إلى تراب ولاية تيزي وزو للالتحاق بالجماعات المسلحة.

وحملت رسالة دروكدال عتابا موجها لأمراء الكتائب التابعين لـ(الجماعة السلفية للدعوة والقتال) بسبب تقلص النشاط المسلح خلال الفترة الأخيرة "لانشغالهم بأمور تولي الإمارة دون الحرص على تنفيذ أوامر القيادة فيما يتعلق بالمخططات الإرهابية".

واستنكر دروكدال قلة تحركات العناصر الإرهابية داخل الجبال،خاصة بعد تضييق الخناق عليهم من طرف قوات الأمن المشتركة التي تشن عمليات تمشيط متتالية.

وأمر دروكدال أتباعه بتحويل نشاطهم المسلح إلى المدن بتكثيف العمليات الانتحارية داخلها ووضع مخطط يقضي بتجنيد أكبر عدد من فئة الشباب والمراهقين في غضون الأشهر المقبلة،بحسب الصحيفة.

******
الجزائر - (د ب أ)

ليست هناك تعليقات: