الجمعة، 13 يوليو 2012

تقرير: التحقيق مع شرطي في واشنطن ...


بسبب تصريحات

تتعلق بالسيدة الأولى


شباب المهجر (وكالات) -- قالت تقارير إن السلطات أجرت تحقيقا مع ضابط شرطة في واشنطن يوم الخميس بشأن تصريحات قد تنطوي على تهديد قيل انه أدلى بها عن السيدة الأولى ميشيل أوباما. وقالت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مصادر بالشرطة إن الضابط الذي لم تحدد هويته والمعين لمهمة موكب كان يتحدث مع زملائه يوم الاربعاء عن تهديدات محتملة ضد عائلة أوباما ويزعم أنه أدلى بتعليق على اطلاق نار على ميشيل أوباما.../...

وسمع على ما يبدو ضابط آخر كبير التعليق ونقل ذلك إلى رئيسه. وأبلغت شرطة العاصمة جهاز أمن الرئاسة الذي يشرف على أمن الرئيس وعائلته.

ودون تأكيد التفاصيل قالت الشرطة في بيان إن الإدارة تلقت "ادعاء بصدور تعليقات غير لائقة."

ولم يتضح ما اذا كانت التصريحات تمثل تهديدا حقيقيا ضد عائلة الرئيس.

وقالت محطة (إن.بي.سي) نقلا عن قائدة الشرطة كاثي لانيير ان هناك معلومات متضاربة حول ما حدث فعلا وقالت إن وحدة الشؤون الداخلية بالإدارة تحقق في الامر.

وقال متحدث باسم جهاز أمن الرئاسة انه على علم بالحادث ويتخذ "خطوات المتابعة الملائمة" دون تقديم المزيد من التفاصيل.

******
واشنطن - (رويترز)

ليست هناك تعليقات: