الخميس، 12 يوليو 2012

ميشال كيلو من مثقف الى طائفي فداعم للإرهاب .. و متذاكي.


شباب المهجر (وكالات) -- من لا يعرف ميشال كيلو , و هو الذي إستطاع خداع الكثيرين بكونه مثقف منفتح , و معارض موضوعي , و لكن الكثيرين تفاجؤوا حين علق كيلو على خطاب للبطرك اللبناني بشارة الراعي , بنفس طائفي مذهبي ضيق جداً , و لكن أن تصل الإمور بهذا المثقف الى إقتراح مناف طلاس قائداً للجيش الحر , فهذا شأن آخر , إن دل على شيء يدل على الإحباط الذي أصاب هذا المثقف و هو من طليعة مثقفي الناتو.../...

ميشال كيلو الذي طبلت له جريدة الأخبار اللبنانية و زمرت, صاحبة الباع الطويل في نشر الإشاعات , و قدمته (كمثقف يساري) , و روجت له , و بحديث لقناة روسية , قال إن مناف طلاس يجب ان يقود العمليات (الإرهابية) ضد الجيش العربي السوري (الذي تعداده نصف مليون سوري من كل فئات الشعب السوري) , و السؤال الذي يطرح نفسه لماذا وصل بعض المثقفين الى هذه الدرجة من الإنحطاط ..؟

و أكثر من ذلك فهذا الثورجي أصبح يروج لعصابات الإرهاب التكفيرية , و يبرر الحماية الذاتية التي لا تقسم سوريا بل تلغي وجودها , و هو الذي قال في أحد لقائاته , إن العصابات المسلحة أناس يحمون بيوتهم و لكن لم يقل لنا من ماذا يحمون بيوتهم, حين يكون سلاحهم فرنسي و أمريكي و إسرائيلي , و بمال قطري و سعودي.

و في معلومات خاصة لجهينة نيوز , أن السيد ميشيل كيلو , حمل الى موسكو تهديدات أمريكية بصيغه مثقفين , و السيد كيلو الذي يشبه كثيرا برهان غليون و سيدا , من حيث أنهم حليقي شوارب يعرضون أمام الغرب للتغطية على العصابات التكفيرية في الشارع و الفكر الصهيووهابي للمعارضة السورية, و بحسب المصادر فإن هذا العبقري الفذ , قال للروس إن دعمكم لسورية سيؤدي الى بناء مجتمع تكفيري في سورية , و متناسياً أن الصراع أصلا في سورية بين الشعب السوري و عصابات تكفيرية , و أكثر من ذلك متناسياً أن الروس أول من قال المعارضة السورية بغالبها مجموعات تكفيرية.

و لكن و بحسب المصدر لم يسمع كيلو جواب روسي على فهلويته , و يضيف المصدر الجواب قد يكون على الأرض , فالسيد ميشال كيلو حمل لنا فقط وجهة النظر الأمريكية , و لا داعي لأن يسمع وجهة النظر الروسية لأن أسياده يعرفونها تماماً و إن لم يفهموها سيكون هناك طرق ليفهموا وجهة نظرنا.

و من جانب آخر ربما نسي السيد ميشال كيلو , إبن ثقافة المجتمع المدني و الثورات المخملية ,أنه في موسكو لان موسكو نهضت و أسقطت ثورات واشنطن الملونه , و نسي السيد كيلو أنه بالنسبة لروسيا من الماضي الذي كان يسمى ثورات ملونة و لن يتغطى برداء الربيع العربي , كما لن يتغطة بإسم مثقف و هو يعلن دعمه للعصابات الإرهابية.

******
خاص (جهينة نيوز)

ليست هناك تعليقات: