الثلاثاء، 7 غشت، 2012

صالحي: لا يمكن تحقيق الأمن في سورية ...

من دون مشاركة إيران وتركيا


شباب المهجر (وكالات) -- أعلن علي أكبر صالحي وزير الخارجية الإيراني خلال زيارته إلى تركيا، أنه لا يمكن إلا لتركيا وإيران حل الصراعات الإقليمية وخصوصا الصراع في سورية، إذا عمل البلدان معا. وقال صالحي للصحفيين في المطار يوم الثلاثاء 7 أغسطس/آب: "اعتقد أن تحقيق السلام والاستقرار أو إحلالهما في المنطقة دون أي من هاتين الدولتين الأساسيتين سيكون أمرا بالغ الصعوبة ولا سيما في دول مثل سورية".../...

وأضاف أنه سيناقش مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو وضع 48 إيرانيا يحتجزهم مقاتلو المعارضة في سورية.

وقال الوزير الإيراني إنه قرر القدوم إلى تركيا بعد اتصاله هاتفيا بنظيره التركي لبحث قضية الإيرانيين المخطوفين بشكل مباشر. وأشار إلى أن "الاتصالات القائمة بين تركيا والمعارضة السورية ستسهم بشكل إيجابي في إطلاق سراح المختطفين الإيرانيين".

********************************
( رويترز + يو بي أي + روسيا اليوم)

ليست هناك تعليقات: