الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

وجدي الغزاوي: مسلسل "عمر" مخطط لتحريف ثوابت الإسلام ...

وتشويه السيرة النبوية


شباب المهجر (وكالات) --  مع وصول حلقات مسلسل "عمر" الذي يجسد سيرة الصحابي الجليل "عمر بن الخطاب رضي الله عنه، للحلقة الرابعة عشرة، انكشف مغزى العمل الفني ووضحت رؤية المخرج، التي تستهدف النيل من الصحابي الجليل وليس تكريمه حسبما أكد الشيخ "وجدي الغزاوي". وأشار "الغزاوي إلى ان سيناريو المسلسل تعمد تحريف الثوابت والأحداث المتواترة الثابتة في الصحاح وبالإجماع وتشويش العامة وتعمد تشكيكهم في السيرة النبوية.../...

وكان المسلسل قبل عرضه، قد تعرض لنقد شديد بسبب تجسيد صورة الصحابي "عمر بن الخطاب" وهو أمر ينكره العديد من علماء الدين الاسلامي ومؤسسات عديدة في مقدمتها الأزهر الشريف وهيئة كبار العلماء بالسعودية.

وقال "الغزواي": شاهدت الحلقة الرابعة عشرة من مسلسل عمر رضي الله عنه وسائني تكرر تحريف الثوابت والأحداث المتواترة الثابتة في الصحاح وبالإجماع وتشويش العامة وتعمد تشكيكهم فيما استقر في أذهانهم من صحيح السيرة ولا تبرير لذلك عندي بعد تكراره إلا تعمد هذه القناة الخبيثة مع سبق الإصرارتمرير مخططها المشؤم في تشويه صورة الفاروق رضي الله عنه والصحابة أجمعين والطعن في ثوابتنا وديننا. كل ذلك مع الأسف الشديد بختم شرعي وتدقيق علمي لنصوص هزيل يتعارض مع الصحيح والثابت من لجنة كله ماشي. والتي ارتكبت جريمة شنيعة في حق أمتها وصحابة المصطفى عليه الصلاة والسلام.وما زالت تلزم الصمت وترفض التعليق.

وأضاف: من المعلوم للجميع ما تم في صلح الحديبية من حوار بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين سهيل بن عمرو حول كتابة بسم الله الرحمن الرحيم وكتابة محمد رسول الله، ونزول النبي صلى الله عليه وسلم عند رغبة عمرو بن سهيل على امتعاض من الصحابة وما أسهل تصوير ذلك بأن يقوم عليٌ رضي الله عنه بالحوار مع سهيل وينقل على لسان رسول الله ولكنه الخبث الممنهج الذي حذف هذا الحوار التربوي العظيم وأغفله ليعلم الأجيال خلاف ذلك.فجاؤا بعلي رضي الله عنه يقرأ الوثيقة بعد إتمام تعديلاتها ودون بيان الحوار الثابت في صحيح البخاري:

قَالَ مَعْمَرٌ: قَالَ الزُّهْرِيُّ فِي حَدِيثِهِ: فَجَاءَ سُهَيْلُ بْنُ عَمْرٍو فَقَالَ: هَاتِ اكْتُبْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ كِتَابًا فَدَعَا النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- الْكَاتِبَ فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قَالَ سُهَيْلٌ: أَمَّا الرَّحْمَنُ فَوَاللَّهِ مَا أَدْرِي مَا هُوَ وَلَكِنِ اكْتُبْ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ كَمَا كُنْتَ تَكْتُبُ فَقَالَ الْمُسْلِمُونَ: وَاللَّهِ لَا نَكْتُبُهَا إِلَّا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: اكْتُبْ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ ثُمَّ قَالَ: هَذَا مَا قَاضَى عَلَيْهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ سُهَيْلٌ: وَاللَّهِ لَوْ كُنَّا نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ مَا صَدَدْنَاكَ عَنِ الْبَيْتِ وَلَا قاتَلْنَاكَ وَلَكِنِ اكْتُبْ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: وَاللَّهِ إِنِّي لَرَسُولُ اللَّهِ وَإِنْ كَذَّبْتُمُونِي اكْتُبْ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أخرجه البخاري في صحيحه

ولعل هذه الواقعة تؤكد ما بينته مراراً في ملاحظاتي التي يعتبرها البعض تعسفية !! أن المسلسل له منهجية واضحة وثابتة في طمس الحقائق وإعادة رسم السيرة بمنظور تحريري تغريبي تميعي بكل بجاحة وصفاقة. ولعل هذا يؤكد وصفي للمؤيدين حتى اللحظة بأنهم دراويش لأن الشخص السوي العاقل الذكي لا يمكن أن تخفى عليه هذه الخبائث والطامات التي تعمد لتحريف سيرتنا وبث انطباعاتٍ سلبية على مدار الحلقات . فكيف إذا تم تنبيهه وتذكيره بالأخطاء ومع ذلك يستمر في غيه وتأييده للمسلسل فأي دروشة بعد ذلك؟

وقد لاحظت أيضاً في هذه الحلقة تصويرهم سعد بن معاذ وله سكسوكة !! وهو من هو في المكانة والصحبة يظهرونه وقد خالف سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ومات على ذلك.

وتكرار مشهد اضطباع الصحابة من لحظة خروجهم من المدينة وطوال الرحلة فترسخ هذه الصورة المخالفة للسنة في أذهان الجماهير وستراها ربما في الحج من قابل مطبقة من متابعي هذا المسلسل الباغي الذي سلسل عقول الدراويش فما عادوا يبصرون . ولا إلى الحق يذعنون؟ وكأن العمل الدرامي أحب إليهم من مصادرهم الموثوقة ونصوصهم الثابتة ؟

وهناك العديد من الهفوات الخبيثة في الحلقة آثرت غض الطرف عنها والاكتفاء بما يتفق عليه العقلاء المنصفون بعيداً عن جدال المكابرين وحماس الأتباع المغيبين.

وأيم الله لقد ارتكبت لجنة كله ماشي جناية عظيمة باضفاء الشرعية على هذا العبث الموسوم بمسلسل عمر، رضي الله عنه وأرضاه.

******
(و ج ع ا)

ليست هناك تعليقات: