الثلاثاء، 7 غشت، 2012

إسرائيل ستدرس أي طلب مصري ...

لزيادة القوات العسكرية في سيناء

'السيادة الوهمية'


شباب المهجر (وكالات) -- صرح مسؤولون عسكريون إسرائيليون أن إسرائيل ستدرس أي طلب تتقدم به مصر لنشر المزيد من القوات العسكرية في سيناء، وذلك في سعى لاستعادة السيطرة على شبه الجزيرة واجتثاث البنية التحتية لتنظيم الجهاد العالمي. وتوقعت صحيفة (جيروزاليم بوست) الثلاثاء أن تتقدم مصر بمثل هذا الطلب بعد العملية المعقدة التي وقعت مساء الأحد وقتل فيها ما لا يقل عن 16 من الضباط والجنود المصريين.../...

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل سمحت لمصر بنشر نحو سبع كتائب في سيناء، رغم أن معاهدة السلام تنص على أن تبقى سيناء منزوعة السلاح.

وأوضحت أن النتيجة التي تأمل إسرائيل أن يتوصل إليها المصريون هي أن عليهم التحرك بقوة أكبر للقضاء على الإرهاب الجهادي العالمي المتنامي هناك والذي يهدد كلا من إسرائيل ومصر.

وذكرت الصحيفة أنه رغم أن مصلحة الجانبين هي في أن تظل الحدود هادئة، إلا أن مسؤولين دبلوماسيين تشككوا في أن يفتح الحادث الباب أمام علاقات أكثر دفئا مع الحكومة المصرية الجديدة.

******
تل أبيب - (د ب أ)

ليست هناك تعليقات: