الأربعاء، 29 أغسطس 2012

أيها العربّ .. تباً لكم وتبّ …؟؟

شباب المهجر (شعر حر) بقلم: بلال فوراني

سقطتم في أودية الخيانة والذلّ والعهرّ والحقارة
وأمريكا تنظرُ لبلادكم مثلّ فندق يمارسوا فيه الدعارة
واسرائيل ترقصُ طرباً لكلّ من يفتح لها في أرضّها سفارة
ضحكوا عليكم بالثورات المأجورة وأسدّلوا على حقيقتها ألفّ ستارة
زرعوا فيكمّ الربيع العربي وحصدّوا منكم إسقاط الأنظمة بكلّ شطارة ؟؟

*** / ***
 
أيها العرب .. تباً لكم وتبّ
تاريخكم مسرحية وبطولاتكم همجية وليس عندكم قضيّة
سقط الاسلام أخيراً في فخّ الأفكار الوهابية والسلفية
وركبَ الثورات بعدها مجموعة حثالة أسمّهم الاخونجية
وتفتتّ الجيشّ وهانَ العيش وصار الموتُ شربة هنيّة
وماتَ إبنّ البلدّ على يد إبنّ البلدّ وكله باسمّ الحريّة ؟؟

******

أيها العربّ .. تباً لكم وتبّ
تباً لأمة تعيشُ في الهوان والذلّ والحضيضّ
أمة جسمّها محلول وقلبها مشلول وعقلها مريض
أمة ليس عندها سوى التنديدّ والتهديدّ والتحريضّ
أمة لا تعرف الطول والعرض إلا في الصوت العريض
أمة تحلمّ برائحة الجنة وهي تفوح منها رائحة المراحيض ..؟؟

******

أيها العربّ .. تباً لكم وتبّ
ولكن لا تعقلون ولا تفهون ولا تفكّرون ولا أحدّ يسمعّ
كيف تسمّو بأمة هي في أصلّ الأمر تعيشُ في مستنقعّ
كيف تقنعُ شعباً لا يقرأ بأن كلامهِ مجرد نقيق ضفدّع
كيف تبنّي رجلاّ وهو مازال يحلمّ بالسرير ونساؤه الأربع
كيف تبنّي امرأة وهي ماتزال تهرولّ بين المطبخ والمخدّع ؟؟

\
/

على حافة الوطن

قالها محمد الماغوط رحمه الله
من أنتم
نحن العرب
ماذا تشتغلون
نحن لا نشتغل شيئاً
فالعالم يشتغل بنا ..؟؟


ليست هناك تعليقات: