الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

جليلي: ما يجري في سورية ليس قضية داخلية ...

وإيران لن تسمح

بكسر محور المقاومة


شباب المهجر (وكالات) -- شدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي خلال لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق يوم الثلاثاء 7 أغسطس/آب، على أن ما يجري في سورية ليس قضية داخلية. وشدد جليلي على أن إيران "لن تسمح بأي شكل من الأشكال بكسر محور المقاومة الذي تعتبر سورية ضلعا أساسيا فيه". واعتبر جليلي أن ما يجري في سورية يراد من خلاله كسر محور المقاومة.../...

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون بين سورية وإيران والأوضاع في الشرق الأوسط.

ومن جانبه أكد الأسد "تصميم الشعب السوري وحكومته على تطهير البلاد من الإرهابيين"، و"مكافحة "الإرهاب دون تهاون". وأضاف في الوقت ذاته أن "سورية ماضية في الحوار الوطني وهي قادرة بإرادة شعبها على إفشال المشاريع الخارجية التي تستهدف محور المقاومة في المنطقة".

كما التقى جليلي وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وأكد الجانبان خلال اللقاء "عزم البلدين على استمرار التنسيق بينهما لمواجهة محاولات "التدخل الخارجي السافر" بالشأن السوري الداخلي".

معارض سوري: إيران وروسيا تتحركان من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية

ذكر القيادي في الحزب السوري القومي الإجتماعي طارق الأحمد في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن إيران وروسيا تتحركان من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية. وحذر من احتمال "فلتان الأمن العالمي خاصة في ظل تدخلات الدول المجاورة وتزويد المسلحين بالسلاح والمال". وأكد الأحمد تأييده للمساعي السياسية والدبلوماسية والتحركات التي من شانها أن تخمد النار المشتعلة.

*********************************************
("الهيئة للإذاعة والتلفزيون السوري" + "روسيا اليوم")

ليست هناك تعليقات: