الخميس، 9 أغسطس 2012

اللعب في الوقت الضائع والبحث عن طوق نجاة...

السعودية تقود تحركا

لتشكيل حكومة منفى سورية


شباب المهجر (وكالات) -- بعد فشل السعودية وقطر في تحقيق أهدافهما من وراء المؤامرة التي تستهدف الشعب السوري وقيادته.. تدرسان بالتنسيق مع جهات اخرى من بينها تركيا واسرائيل والولايات المتحدة حلقة جديدة من حلقات هذه المؤامرة، تقضي باقامة حكومة سورية في المنفى والقيام بخطوات سياسية وعقد لقاءات استثنائية لأطر عربية واسلامية ودولية، على سبيل المثال ما يسمى بـ "القمة الاستثنائية للمؤتمر الاسلامي"، ومحاولة خلق التفاف ولو وهمي حول رئيس الوزراء السوري المنشق المدعو "حجاب".../...

وأكدت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ (المنـــار) أن الجهود التي تقوم بها الجهات المتآمرة على الشعب السوري هي "لعب في الوقت الضائع" و "استماتة الغريق بحثا عن طوق نجاة" خوفا من فشل مخطط "الدومينو" في ظل صمود الحجر السوري على لوحة وخارطة الشرق الاوسط الذي قد يتسبب في افشال كامل المخطط الامريكي الاسرائيلي في المنطقة، ويمنع دول التآمر من جني ثمار الفوضى التي تجتاح العالم العربي.

ليست هناك تعليقات: