الثلاثاء، 14 أغسطس 2012

المجلس الاعلى الاسلامي العراقي يحذر ...


من مشروع سعودي قطري تركي
لنشر الفكر السلفي في الدول العربية

شباب المهجر (وكالات) -- حذر النائب عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الاعلى "علي شبر" من مشروع سعودي قطري تركي لنشر الفكر السلفي في الدول العربية بدعم من الولايات المتحدة وإسرائيل، معتبراً أن هذه الدول تحاول استهداف سوريا والعراق من خلال هذا المشروع خدمة لإسرائيل. وقال شبر خلال تصريح اعلامي ان هناك مشروع في المنطقة العربية بقيادة تركيا والسعودية وقطر وبدعم من الولايات المتحدة وإسرائيل لإضعافها ونشر الفكر السلفي والتكفيري فيها، متهماً هذه الدول بـ"محاولة استهداف سوريا والعراق خدمة لإسرائيل من خلال تنفيذ هذا المشروع".../...

ولفت شبر إلى أن السعودية حاولت سابقاً إذكاء الطائفية في العراق إلا أنها فشلت، مشدداً على أن هذا المشروع سيكون كسابقاته بفضل قوة إرادة العراقيين فيما واستبعد شبر أن يكون لإقليم كردستان دور بهذا المشروع، معتبراً أنه "يسعى إلى بناء وإعمار محافظاته".

واتهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب، الاثنين، "دولاً مجهرية وأخرى طامحة بإعادة الخلافة العثمانية" بالتدخل في شؤون العراق وخرق سيادته، معتبراً أن هذا النوع من الاستعمار "غير مقبول".

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود اتهم، أمس الأحد (12 آب/غشت 2012)، إقليم كردستان وقطر والسعودية وإسرائيل بتبني إسقاط حكم الرئيس السوري بشار الأسد وإفشال النظام الديمقراطي في العراق، فيما أشار إلى أن رئاسة إقليم كردستان العراق مستعدة للتعاون مع إسرائيل لترسيخ مبدأ العائلة الحاكمة في الإقليم.

يذكر أن رئيس الحكومة نوري المالكي أكد، أمس الأحد (12 آب/غشت الحالي)، أن العراق جزء من المنطقة التي تلتهب فيها النار بمختلف مفاصلها، وفيما بين أن هذه النار أشعلها "الجاهلون الحاقدون أو إرادات خارجية"، أشار إلى أن هناك دولاً ستتهاوى مرة أخرى.

ليست هناك تعليقات: