الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

مسلحون سوريون يعدمون أكثر من 20 عسكريا في حلب


شباب المهجر (وكالات) -- أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان مسلحين مناهضين للنظام السوري أعدموا أكثر من 20 عسكريا سوريا في مدينة حلب. وأكد رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان نشرت وكالة فرانس برس نسخة منه الاثنين 10 سبتمبر/أيلول ان "20 عنصرا من القوات النظامية السورية أعدموا على أيدي مقاتلين من الكتائب الثائرة".../...

وذكر ان المسلحين اختطفوا العسكريين من ثكنة للجيش السوري في هنانو في حلب خلال محاولتهم اقتحامها الاسبوع الماضي، مشيرا الى ان عملية الاعدام وقعت بين يومي الجمعة والسبت.

وكان المقاتلون المعارضون سيطروا الجمعة على قسم من الثكنة اثر مواجهات عنيفة مع القوات الحكومية، لكن الجيش عاود تقدمه في المناطق المحيطة بثكنة هنانو بعد الهجوم.

وقصفت المقاتلات السورية الاثنين العديد من أحياء حلب. وقالت السلطات إنها قضت على عشرات المسلحين في عمليات موازية بمنطقة العرقوب ومركز سيريتل في حي الصاخور بالمدينة، مضيفة أن عددا من قادة الجماعات المسلحة لقوا حتفهم خلال هذه العمليات. كما قتل حسبها عدد آخر من المسلحين في عمليات وصفتها بالنوعية في حي بستان الباشا بذات المدينة، بينما وقعت مواجهات عنيفة وقصف في مدن درعا وادلب وحماة وحمص وفي ريف دمشق وفق المرصد الذي أحصى الاثنين مقتل 95 شخصا بينهم 63  مدنيا.

------------
فرانس برس

ليست هناك تعليقات: