الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

"مجموعة الاتصال" تعد في القاهرة لاجتماع قمة رباعية ...

حول الحل في سورية


شباب المهجر (وكالات) -- عقد بالقاهرة مساء الاثنين 10 سبتمبر/ايلول اجتماع "مجموعة الاتصال" الخاصة بسورية، التي تضم تركيا والسعودية وايران ومصر، على مستوى مساعدي وزراء الخارجية وبمشاركة الاخضر الابراهيمي المبعوث العربي والدولي الى سورية بهدف الاعداد لاجتماع قمة رباعية بين الدول.  وتوقع مجتبى أماني رئيس مكتب رعاية المصالح الايرانية في القاهرة أن يشهد الأسبوع القادم قمة للدول الأربعة، مضيفا ان الموعد النهائي لم يحدد بعد.../...

واكد أماني أن ايران ستشارك في أي اجتماعات تخص المبادرة المصرية بشأن تسوية الأزمة السورية ووقف القتال من قبل الطرفين المعارضة والنظام.

وقال ان ايران مع الحوار بين الحكومة والمعارضة وضد التدخل العسكري في سورية.

واعلنت وزارة الخارجية المصرية في وقت سابق ان الاجتماع يأتي تفعيلا للمبادرة التي أطلقها الرئيس المصري محمد مرسي بشأن الأزمة السورية والهادفة لمواجهة تدهور الأوضاع في سورية، ووضع حد لمعاناة الشعب السوري، وإيقاف نزيف الدم من خلال إطلاق عملية سياسية تهدف لتحقيق تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة والانتقال لمجتمع ديمقراطي تعددي.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الخارجية المستشار نزيه النجاري، ان مصر ستركز على خروج الاجتماع بتوافق حول عدد من الثوابت، أهمها الوقف الفوري لأعمال القتل والعنف، والحفاظ على وحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ورفض التدخل العسكري الخارجي في سورية.

ونوه بأن مصر ستركز على ضرورة إطلاق عملية سياسية بمشاركة مختلف أطياف الشعب السوري ومكوناته وصولا لتحقيق آمال وتطلعات الشعب في الديمقراطية والحرية والكرامة وفي نظام سياسي ديمقراطي وتعددي، ومساندة الجهود العربية والدولية المختلفة الهادفة لمعالجة الأزمة، بما في ذلك مهمة المبعوث العربي الأممي المشترك لسورية الأخضر الإبراهيمي، لافتا إلى أن التداعيات السلبية ستصيب الجميع إذا تعثر التوصل لحل للأزمة.

وأكد النجاري أن المجموعة الرباعية منفتحة على أي مساهمات إيجابية من أطراف أخرى مستقبلا، وأنها تسعى للتنسيق ودعم كافة الجهود الرامية لإيجاد حل سياسي للأزمة ودعم المبادرة المصرية والتأكيد على أهمية العمل على عقد اجتماع لوزراء خارجية الدول الأربع أطراف المبادرة بعد الترتيب الجيد له.

هذا واعتبر الصحفي المختص في الشؤون العربية أيمن سمير في حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة ان "مجرد اجتماع هذه اللجنة الرباعية عمل ايجابي يمكن البناء عليه في الفترة القادمة"، معللا ذلك بأن "ثلاثة من الدول الاربعة، وهي ايران والسعودية وتركيا، تعتبر عناصر فاعلة على الارض في الازمة السورية".
أيمن سمير

بدوره اكد الباحث في مؤسسة الباتوميك للدراسات السياسية توفيق حامد لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن ان "هناك مساع حقيقية هذه المرة لحل الازمة السورية لدخول هذه الدول الاربعة في لجنة واحدة، وهذا شيء جديد".

-----------
روسيا اليوم

ليست هناك تعليقات: