الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

بسبب انشغالها في الانتخابات: واشنطن تطلب من أدواتها ...

تكثيف الاعمال الارهابية

ضد أبناء سوريا!


شباب المهجر (وكالات) -- قالت مصادر دبلوماسية في العاصمة العراقية لـ (المنـــار) أن الولايات المتحدة وفي ظل انشغالها في مسائلها الداخلية عشية الانتخابات الرئاسية، قامت بتسليم الدول الحليفة لها في المنطقة مسؤولية استكمال مشوار اسقاط النظام السوري وذلك بشكل مؤقت حتى انتهاء المنافسة الانتخابية الامريكية. وتقول المصادر الدبلوماسية أن ادارة اوباما تخشى من وقوعها في أخطاء قاتلة تؤثر على فرص نجاح باراك اوباما في العودة الى البيت الابيض../...

ولهذا السبب تم الاتفاق على استراتيجية العمل التي سيتبعها حلفاء واشنطن في المنطقة خلال الاسابيع القادمة حتى انتهاء الانتخابات الامريكية. وهذه الاستراتيجية تم الاتفاق عليها بعد مشاورات اجراها رئيس وكالة المخابرات الامريكية ومساعديه مع الادوات الامريكية في المنطقة وكان آخرها اللقاء الذي عقد على الاراضي التركية وضم العديد من القيادات الاستخبارية من الدول المشاركة في منظومة اسقاط القيادة السورية.

واضافت المصادر أن هذه الاستراتيجية لن تكون أقل دموية وانها بدأت تترجم على الارض وستتصاعد بشكل تدريجي، وحول عمليات القصف العشوائي الارهابي لاحياء في دمشق، قالت المصادر أن الهدف منها هو اشغال الجيش السوري ومحاولة تخفيف الضغط الميداني الذي يقوده الجيش السوري على المسلحين في ارياف دمشق. وتأمل الادوات الامريكية في أن تتمكن من تحقيق انجاز ما خلال الفترة القادمة حتى الانتخابات الامريكية تثبت من خلاله كفاءتها.

ليست هناك تعليقات: