السبت، 22 سبتمبر 2012

محتجون سعوديون بالقطيف يحرقون علم اميركا واسرائيل ..

المتظاهرون يتضامنون مع آية الله النمر

والسجن والجلد للمحتجين


شباب المهجر (وكالات) -- أحرق متظاهرون في مدينة القطيف امس الخميس علم اميركا وكيان الاحتلال الاسرائيلي استنكارا للاساءات التي طالت النبي محمد (صلى الله عليه وآله). وافاد موقع "راصد" أمس الجمعة ان الاف المشاركون في المسيرة التي اخترقت شارع الملك عبدالعزيز في قلب المدينة رددوا هتافات "لبيك يا رسول الله" وحملوا شعارات كتب عليها ذات الشعار. وأطلق المتظاهرون شعارات منددة بالولايات المتحدة ودول غربية أخرى كانت شهدت حوادث مسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وآله).../...

وجاءت المسيرة التي شارك فيها عدد من رجال الدين ومئات من النساء والأطفال استنكارا للفيلم الأميركي المسيء لرسول الله (صلى الله عليه وآله)، فيما دخلت فرنسا على خط الأزمة بعد نشر مجلة فرنسية يوم الأربعاء رسوما مسيئة.

وجاءت هذه المسيرة تلبية لدعوة رجال دين ومواقع الكترونية منذ أيام.

وكانت بلدة الربيعية في محافظة القطيف شهدت الأسبوع الماضي خروج مسيرة أصغر نددت بالفيلم الاميركي المسيء.


الآلاف في القطيف ينددون بالإساءة إلى مقام الرسول والسلطات تعتقل عدد من المشاركين


وكانت مظاهرة حاشدة قد نظمت مساء الخميس في القطيف شارك فيها الآلاف في مسيرة سلمية حاشدة احتجاجاً على الفيلم المسيء للرسول (ص).

وتحت شعار "محمد رحمة للعالمين" انطلقت فعاليات المسيرة المنددة التي دعا لها إئتلاف الحرية والعدالة بالتنسيق مع جميع الحركات المطلبية في منطقة القطيف.

وانطلقت المسيرة من شارع الثورة في القطيف بشعار "لبيك يارسول الله" وحمل المتظاهرون عدد من اليافطات التي حمت ذات الشعار.

وتقدم المسيرة عدد من علماء الدين كما تضمنت مشاركة الأطفال والنساء والرجال.

ووسط شعارات منددة أحرق المتظاهرون العلم الأمريكي والإسرائيلي تعبيراً عن غضبهم لما جاء في الفيلم المسيء للرسول الأعظم (ص).

وكان سماحة الشيخ عبدالكريم الحبيل قد دعا علماء القطيف للمشاركة في مسيرة الدفاع عن الرسول (ص).

وقال سماحته "انتصارا منا لرسول الله (ص) و وقفة شرف دفاعا عنه أهيب بأخواني المشايخ المحترمين أن يشاركوا أبناءنا في مسيرة ليلة الجمعة التي ستخرج في تمام الساعة الثامنة بالقطيف".


المتظاهرون يتضامنون مع آية الله النمر

ولم تخلوا المسيرة المنددة من الهتافات التضامنية مع آية الله الشيخ نمر آل نمر فقد هتف آلاف المتظاهرين بشعار لبيك يا نمري.

كما هتفوا بشعار "صمودكم يابن نمر..وا عجبي كل العجب" و "بالروح بالدم نفديك يا نمري".

ونقل المنظمون أثناء المسيرة خبر نقل سماحة آية الله النمر من مشفى قوى الأمن العام إلى سجن الحاير سيء السيط.


السلطات تنقل آية الله النمر إلى سجن الحاير والأنباء تؤكد سوء حالته الصحية


من جهة أخرى، أفادت مصادر مقربة من آية الله المجاهد الشيخ نمر باقر آل نمر أن السلطات السعودية نقلته من مشفى قوى الأمن العام بالرياض إلى سجن الحاير.

وفي التفاصيل نشرت مواقع التواصل الإجتماعي تصريح للناشط محمد باقر آل نمر عبر "تويتر" يفيد أن السلطات أبلغتهم عن نقلها آية الله النمر إلى سجن الحاير.

وذكر نشطاء أن حالته الصحية لا زالت سيئة وأنه فقد الكثير من وزنه نتيجة الإضراب ولا يُعلم ما إن إنتهت الجهات الطبية من علاج الكسر الذي حدث في فخذه نتيجة الإعتداء عليه بالرصاص.

واعتقلت السلطات الشيخ النمر في 8 يوليو 2012 بعد أن لاحقته وارتطمت سياراته في أحد المنازل ولم تكتفي القوات بذلك فقد ترجل عناصرها وقاموا بإطلاق الرصاص عليه من مسافة قريبة وقاموا بتخديره حسب مصادر.

واحتجزته السلطات في المشفى العسكري بالظهران قرابة الثلاثة أسابيع وبعد ذلك تم نقله إلى مشفى قوى الأمن العام بالرياض.

وشهدت المنطقة العديد من الفعاليات والمسيرات والإعتصامات إحتجاجاً على إعتقال سماحته والإعتداء عليه واستشهد إثر ذلك السيد أكبر الشاخوري والسيد محمد الفلفل.

وعدت المنظمات الحقوقية العالمية آية الله النمر سجين رأي وطالبت النظام السعودي بالإفراج الفوري عنه.

واستنكر عدد من مراجع الدين والحوزات العلمية وشخصيات معروفة الإعتداء السافر على سماحته.

ونظم عدد من الجاليات العربية في كل من أمريكا واستراليا وبريطانيا اعتصامات منددة أمام السفارات السعودية طالبتها الإفراج عنه.

ولا زال الشارع القطيفي مستمراً في حراكه يطالب بإطلاق سراحه مؤكداً على ضرورة الإصلاحات السياسية والإقتصادية وإطلاق حرية التعبير الفكرية والعقائدية.


الأحساء والدمام تشهد مسيرات منددة بالإساءة لرسول الله
 
وعلى ذات الصعيد شهدت مدينة العمران بمنطقة الأحساء مسيرة سلمية نصرة لرسول الله تقدم عالم الدين الشيخ حسين الراضي.

فيما شارك عدد من الشباب والنساء الشيعة في مسيرة أخرى تضامنية في حي الجلوية (بورشيد) في الدمام.

وعلى خلفية ذلك اعتقلت السلطات 9 من المشاركين بينهم أمينة سلمان النمر وذلك حسب مصادر نشرت على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.

الجدير بالذكر أن عدداً من علماء الدين في القطيف والأحساء أصدروا بياناً نددوا فيه بالإساءة إلى مقام رسول الله.


السجن والجلد للمحتجين


وكانت أصدرت محكمة سعودية في القطيف، أمس، حكماً على ثلاثة أشخاص بالسجن عامين و300 جلدة لمشاركتهما في الاحتجاجات التي شهدتها محافظة القطيف في الفترة الأخيرة، والتي وصفتها السلطات بأنها أعمال شغب وغوغائية. وقال مصدر قضائي في المحكمة الجزئية في محافظة القطيف لصحيفة «اليوم» السعودية إن «القاضي أصدر حكماً بالسجن لمدة 8 أشهر و100 جلدة على المتهم الأول، وحكماً على الآخرين بالسجن 7 أشهر و100 جلدة لكل منهما، بعدما تبين مشاركتهما في أحد التجمعات الغوغائية التي أقيمت في المنطقة، العام الماضي».

وأضاف المصدر نفسه أن «ثلاثة من الشبان مثلوا أمام القاضي في المحكمة، ونفى المتهمون أي علاقة لهم بالأحداث التي شهدتها محافظة القطيف أخيراً». وأكّد أن التهم الموجهة إليهم تتمثل في «التجمعات الغوغائية والتصوير، وعرقلة حركة المرور داخل الأحياء، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية بصفة غير مشروعة، وإطلاق النار العشوائي على المواطنين ورجال الأمن». وأوضح المصدر أن «مجموع من نُظر في قضاياهم 9 أشخاص، أحيل عدد منها على الاستئناف لاعتراض المتهمين على الحكم الصادر، فيما وافق بعضهم على الحكم الصادر بحقهم»، لافتاً إلى أن «هناك عدداً من الملفات وصل إلى المحكمة بشأن عدد من الموقوفين». وكانت قوات الأمن السعودية قد ألقت القبض على عدد من المحتجين قالت إنهم مثيرو الشغب في محافظة القطيف، وأشارت إلى أنهم قاموا بإشعال إطارات السيارات وإحراقها.

من جهة ثانية، قال مسؤول تنفيذي كويتي بارز، أمس، إن تطوير الكويت والسعودية حقل غاز بحرياً تعطل شهوراً بسبب خلاف بشأن مكان اقتسام الغاز، وقد لا يبدأ المشروع في موعده ما لم يُسوَّ الخلاف. وقال هشام الرفاعي، رئيس الشركة الكويتية لنفط الخليج، للصحافيين في مؤتمر في دبي إن التأخير حدث بسبب مشكلات بشأن أين يُسلَّم الغاز. وأضاف أن السعوديين يطلبون الآن دراسة نقل كل شيء إلى الخفجي وأن تأخذ الكويت نصيبها من الغاز. إلى ذلك، أعلنت السلطات السعودية أنها اعتذرت لأكثر من 40 دولة تقدمت بطلبات زيادة أعداد حجاجها العام الحالي، عازية السبب إلى مشاريع التطوير التي تجريها في مكة المكرمة والمدينة. وقال وزير الحج بندر حجار إن «الوزارة اعتذرت لجميع الدول التي طلبت زيادة أعداد حجاجها هذا العام بسبب المشروعات التطويرية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، التي يصعب معها استيعاب أعداد إضافية». وأضاف أن «جميع الدول أُعطيت الحصص الرسمية المتفق عليها مسبقاً» أي واحداً في الألف من عدد السكان.

------------------------------------------------------------------
شباب المهجر + مركز الحرمين + العوامية +  العالم + الأخبار اللبنانية     

ليست هناك تعليقات: