الاثنين، 24 شتنبر، 2012

بشرى الأسد تستقر في دبي


شباب المهجر (وكالات) -- استقرت بشرى الشقيقة الوحيدة للرئيس السوري بشار الأسد، في دبي برفقة أولادها بعد أن خسرت زوجها في تفجير بدمشق، بحسب ما قال مقيمون سوريون لوكالة فرانس برس. وبشرى أرملة أحد "صقور" النظام الأمني في سوريا اللواء آصف شوكت الذي قتل في 18 تموز/ يوليو الماضي مع ثلاثة اخرين من كبار المسؤولين الأمنيين.../...

واوضح المقيمون السوريون أن بشرى التي درست الصيدلة وباتت في الخسمينيات من العمر سجلت أولادها الخمسة في احدى المدارس الخاصة في دبي.

وقال ايمن عبد النور صاحب موقع (كلنا شركاء) الالكتروني المعارض إن بشرى التي لا تشغل أي منصب رسمي في بلادها تركت سوريا بسبب اختلاف في وجهات النظر مع شقيقها.

واضاف ان "الاسد يعتبرها معارضة لانها لم توافق على افعاله فاتهمها انها اقرب إلى المعارضة".

وبانتقالها الى دبي، لم يتبق للرئيس السوري سوى شقيق واحد فقط في سوريا هو العميد ماهر الاسد قائد الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة التي يتهمها المعارضون للنظام بانها الاداة الرئيسية للقمع.

ويذكر أن الشقيقين الاخرين باسل ومجد متوفيان.

واوقعت المواجهات في سوريا بين النظام والمعارضة 29 الف قتيل منذ بدء الاحداث في اذار/ مارس 2011، وفقا لمنظمة سورية غير حكومية.

--------------
دبي -  ا ف ب

ليست هناك تعليقات: