الاثنين، 24 شتنبر، 2012

اعتصامات أمام سجن الطرفية وسجن القسيم ...

للمطالبة بالافراج عن المعتقلين

والأمن يهدد باستخدام القوة لفض التجمع


شباب المهجر (وكالات) -- تجمع اليوم الاثنين 24 شتنبر/أيلول 2012 فجرا العشرات من ذوي المعتقلين أمام سجن الطرفية، احتجاجًا على استمرار اعتقال أبنائهم بلا محاكمات، وذلك في مناسبة "اليوم الوطني" للسعودية، تلبية لدعوات على "تويتر" بالتظاهر في هذا اليوم. وتجمع ما يقرب من مائة شخص رجل وامرأة، امام سجن الطرفية، حيث هتف الشباب أمام بوابة السجن "الشعب يريد تحرير السجون".../...

وذكرت مصادر من امام السجن، أن الطعام والمياه، نفذوا من المعتصمين حتى بطاريات الجوال.

وقالت المصادر أن الأمن أبلغ الحضور بأن تعليمات الأمير "فيصل بن بندر" تقضي بفض الاعتصام بالقوة الآن.

وأضافت، أن باصات الطوارئ تحاصر المكان، ولا تسمح لأحد بالخروج أو الدخول.

ويقول المعتصمون أنهم "تعاهدوا على الموت ولن نبرح هذا المكان حتى يُغادر فلذات أكبادنا معنا".


احتجاجات أمام سجن بالقصيم
للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين


من جهة ثانية، قال محتجون وناشطة حقوقية ان عشرات من السعوديين نظموا احتجاجا عند سجن في القصيم قرب العاصمة الرياض أمس الاحد ضد اعتقال اقاربهم في السعودية التي يحظر فيها المظاهرات.

واضافوا ان الشرطة قصرت حركة المحتجين على منطقة مغلقة لست ساعات. والمظاهرات نادرة في السعودية التي تفادت انتفاضات الربيع العربي في العام الماضي ولكنها تواجه انتقادات لسجلها في مجال حقوق الانسان.

ويقول ناشطون ان الاف الاشخاص يحتجزون دون اتهام في السعودية وتتهم جماعات حقوق الانسان الحكومة باستخدام حملتها ضد المتشددين الاسلاميين لسجن المعارضين السياسيين.

وقالت المحتجة ريما الجوريش التي قالت ان زوجها وهو ممرض محتجز منذ ثماني سنوات دون تهمة انهم سيبقون في هذا المكان ولن يتحركوا قبل ان يستمعوا لمطالبهم وهي الافراج عن اقاربهم المعتقلين.

واضافت ان لديهم 60 رجلا و45 امرأة و13 طفلا وانهم موجودون في هذا المكان بلا طعام او شراب وان الشرطة قالت انها ستعتقل اي شخص يحاول المغادرة.

ولم يرد متحدث باسم وزارة الداخلية على الاتصالات او الرسائل التي تطلب التعليق على هذه الاحتجاجات.

وتقول السعودية انه لا يوجد لديها معتقلون سياسيون .

وفي العام الماضي قالت السعودية انها حاكمت 5080 شخصا من بين نحو 5700 شخص معتقلين لاسباب امنية منذ وقوع سلسلة من الهجمات ضد اهداف اجنبية وحكومية عام 2003.

ولعبت السعودية حليفة الولايات المتحدة واكبر مصدر للنفط في العالم دورا حاسما في مساعدة وكالات المخابرات الغربية في احباط مؤامرت القاعدة. ولكن الجماعات الحقوقية تنتقدها لعدم وجود ديمقراطية بشكل شبه كامل وعدم التسامح مع المعارضة.

وفي ابريل نيسان حكمت محكمة في الرياض على محمد البجادي وهو ناشط حقوقي بارز بالسجن اربع سنوات . وكان البجادي محتجزا منذ عام دون اتهامات بعد اعرابه عن دعم عائلات السجناء التي تظاهرت من اجل اطلاق سراح ذويها المعتقلين.

وتفادت السعودية القلاقل التي اسقطت زعماء عبر المنطقة في العام الماضي بعد اعلانها عن برامج انفاق اجتماعي ضخمة واصدارها فتوى دينية تحظر المظاهرات .

واجاز الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل السعودية بعض الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية خلال حكمه المستمر منذ سبع سنوات من بينها خطوات حذرة لتحسين وضع المرأة والاقليات الدينية ولكنه ترك النظام السياسي دون مساس



وقفة إحتجاجية شهدتها العوامية ليلة العيد الوطني
تحت شعار : "كرامتي أولاً يا وطني"


وشهدت مدينة العوامية مساء يوم السبت وقفة إحتجاجية مصادفة ليوم ذكرى العيد الوطني السعودي.

وكانت الوقفة من تنظيم حركة شباب الأحرار وجاءت تحت شعار "كرامتي أولاً يا وطني".

------------------
و ج ع ا + وكالات

ليست هناك تعليقات: