الخميس، 6 سبتمبر 2012

فضيحة : أوباما يعتبر القدس عاصمة للكيان الصهيوني ...

و العربان يرحبون


شباب المهجر (وكالات) -- ذكرت شبكة سي ان ان الأمريكية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تدخل شخصياً لإضافة عبارة " القدس عاصمة إسرائيل" لانه لا يريد أي إلتباس حول إلتزامه (وعربانه) بأمن إسرائيل. و جاء التعديل في مؤتمر للحزب الديمقراطي الأمريكي يوم أمس الإربعاء, بناء على إقتراح حاكم أوهايو تيد ستريملاند.../...

و يأتي هذا التعديل الذي يعتبر حالياً شبه قرار رسمي أمريكي , تحت صمت عربي مطبق , و تجاهل قمة (غربان واشنطن), ليس فقط لهذا القرار الأمريكي , بل التجاهل كان لموضوع تهويد القدس كاملاً, و هو ما فسر على أنه ترحيب عربي بتهويد القدس , و خصوصاً أن (غربان الجامعه العربية) يحثون على الجهاد في سورية و يستعمل مرتزقتهم السلاح الصهيوني و الأمريكي.

و يبقى السؤال الى كل من إنتقد الفيتو الروسي لحماية سورية من عدوان أمريكي , و هدد موسكو بضرب مصالحها, هل تملك الجرأة لتهديد واشنطن بمصالحها , بعد أن إعترف الحزب الحاكم بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني, أم أن عروشكم يا غربان الخليج تحميها القوات الأمريكية و الصهيونية..؟؟

-----------------------
سي ان ان + جهينة نيوز

ليست هناك تعليقات: