الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

الناتو يعلن عدم نيته التدخل عسكريا في سورية ...

و يوقف أسطوانة الأسلحة الكيماوية


شباب المهجر (وكالات) -- اعلن فوغ راسموسين امين عام حلف شمال الاطلسي ان الناتو لا ينوي التدخل عسكريا بشكل مباشر في سورية، معتبرا انه من الضروري حل الازمة في هذا البلد عبر وسائل سياسية. والسياسية بالمنظور الغربي هي تشجيع الإرهابيين ليقوموا بالدور الوسخ بدلا عنهم ما دام عربان الخليج يدفعون المال اللازم والغرب يدرب ويبيع الإسلحة في زمن الأزمة الإقتصادية الخانقة.../...

وقال راسموسين أمس الاثنين 10 سبتمبر/ايلول في مؤتمر صحفي ببروكسل، حيث مقر الحلف : "موقفنا يبقى كما هو، لا توجد لدى الناتو نية في القيام بتدخل عسكري مباشر في سورية".

واضاف: "نعتبر ان الطريق الصحيح هو البحث عن حل سياسي" للازمة السورية.

كا اشار الى انه لا توجد مؤشرات على نية الرئيس السوري بشار الأسد استخدام أسلحة كيميائية ضد المعارضة, و ذلك بعد شهرين من التلويح بالسلاح الكيماوي السوري و مخاطره و نية الغرب التدخل لحماية هذا السلاح و الإسطوانه التي رددها زعماء الغرب لما يقارب من شهرين و سقطت عند أحذية مقاتلي الجيش العربي السوري.

ويبقى السؤال برسم عملاء الناتو هل تنتظرون تدخل الناتو ..؟؟ عليكم الإنتظار طويلا و لكن في نار جهنم فجيشنا الباسل لن يترك إرهابي على أرض الوطن , و أسيادكم في الناتو لن يتجرؤوا على إختبار عزيمتنا و إرادتنا.

ليست هناك تعليقات: