الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

توزيع كتاب لـ"القاعدة" في طرابلس ...

يحض على التكفير وقطع الرؤوس


شباب المهجر (وكالات) -- ذكرت صحيفة "الأخبار" أنه عُثر على 50 نسخة من كتاب "مسائل من فقه الجهاد" موضّبة على شاطئ طرابلس منذ أيام. الكتاب الذي يحمل فكر القاعدة التكفيري، ويُعرف أيضاً باسم "فقه الدماء"، تحريضي يُروّج لفكر التطرّف الإلغائي، ويحضّ على قطع الرؤوس، معتبراً أن كل البلدان دار حرب باستثناء تلك التي تحكمها شريعة الإسلام. وأضافت إنه لم يكن مستغرباً ضبط كُتُبٍ تكفيرية في الشمال؛ إذ ليس السلاح وحده الذي يُروّج هنا.../...

فالأفكار الإلغائية أيضاً تكاد تكون رأس الحرب في المعركة الدائرة أو التي يُهيّأ لها، ولا سيّما أنها تُعدّ أكثر فتكاً من أشد أنواع الأسلحة قوّة.

وفي السياق نفسه، علمت "الأخبار" أن نُسخاً أخرى من الكتاب وُزّعت على عدد من الأشخاص والمناطق في الشمال وطرابلس.

ولفتت الى أنه تزامن ذلك، مع نشر محتويات الكتاب أو مقتطفات منه على المنتديات الجهادية وصفحات الإنترنت ومواقع الفايسبوك السورية تحت عنوان: "الهدية القنبلة.. إلى إخواننا المجاهدين عامة وإلى المجاهدين في بلاد الشام خاصة. سلسلة مهمة جداً"..

والكتاب الذي يُروّج له يحمل اسم "مسائل من فقه الجهاد" لمؤلفه المصري الشيخ عبد الرحمن العلي. إلا أن الشيخ "القاعدي" ميسرة الغريب أطلق عليه في كتابه "الزرقاوي كما عرفته"، وصف "فقه الدماء"، ليُعرف في الأوساط الجهادية بهذه التسمية في ما بعد!!.

ليست هناك تعليقات: