الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

معظم الأردنيين يؤيدون غلق الحدود أمام لاجئي سورية

حسب استطلاع رأي


شباب المهجر (وكالات) -- أظهر استطلاع أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية ونشرت نتائجه الاثنين أن الغالبية العظمى من المشاركين، حوالي 88 في المئة يرون أن وجود اللاجئين السوريين في المملكة من شأنه أن يزيد الضغوط الاقتصادية على الحكومة. وقال 65% من المشاركين انهم ضد استمرار سياسة فتح الحدود أمام اللاجئين السوريين، والتي سمحت بدخول أكثر من 200 الف سوري للبلاد منذ اندلاع الاضطرابات في سورية في اذار/ مارس عام 2011.../...

ورأى 74 في المئة أن وجود اللاجئين السوريين خارج المخيمات المخصصة لهم يهدد أمن واستقرار البلاد.

ووفقا للاستطلاع، يوافق حوالي 80 في المئة من المشاركين على استضافة اللاجئين داخل مخيمات مغلقة وهو ما يؤيده 86 في المئة من الساسة والمسؤولين في الاردن.

ويقول مسؤولون إن عمان تشعر بالقلق من تأثير اللاجئين المشردين على استقرار الأردن في أعقاب سلسلة من أعمال الشغب التي اندلعت في مخيم الإيواء الوحيد في البلاد.

ويأتي هذا الاستطلاع وسط جدل عام متزايد في الأردن بشأن قدرة البلاد على مواصلة استضافة اللاجئين السوريين، حيث تشير التوقعات إلى أن الحكومة تحتاج إلى ما بين 400 مليون دولار و 700 مليون دولار خلال الاشهر الست المقبلة.

وحذرت عمان من أنها قد تعيد النظر في سياسة الحدود المفتوحة مع سورية في حال رفض المجتمع الدولي مساعدتها في الحصول على 429 مليون دولار كمساعدات لمواجهة احتياجات اللاجئين، التي دعت عمان الى توفيرها نهاية الشهر الماضي.

--------------
عمان -  د ب أ

ليست هناك تعليقات: