الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

الخارجية الأمريكية تنفي إدعاءات نتنياهو ...

بتدارس رسم خطوط حمراء لإيران

وتقول انها غير مفيدة


شباب المهجر (وكالات) -- أفادت الإذاعة الإسرائيلية باللغة العبرية في موقعها على الانترنيت، أن وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن انتقدت بشدة، أمس الاثنين، إسرائيل في كل ما يتعلق بشن هجوم على إيران وقالت إن تحديد خطوط حمراء لإيران أو تواريخ محددة لوقف المشروع الإيراني هو أمر غير مفيد. وقالت الإذاعة إن الناطقة بلسان الخارجية الأمريكية فيكتوريا نويلاند قالت إن الرئيس أوباما أوضح أنه لن يسمح لإيران بامتلاك قدرات ذرية.../...

إلى ذلك أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية، أمس الاثنين، أن واشنطن لا تعتزم أن تحدد لإيران موعدا نهائيا لوقف مشروعها الذري وأن الإدارة الأمريكية لا تزال تعتقد بأن المفاوضات هي الطريقة الأفضل لمنع إيران من التزود بأسلحة ذرية.

وأثارت هذه التصريحات انتقادات شديدة في إسرائيل، خاصة وأنها جاءت على أثر تصريحات أدلى به نتنياهو في مقابلة مع التلفزيون الكندي، حيث قال إن إسرائيل والولايات المتحدة تعملان على بلورة خطوط حمراء ستعرض على إيران، لمنع مواصلة تقدمها في المشروع الذري . ونقل مراسل الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر سياسية في إسرائيل قولها إنه بدون تحديد خط أحمر فإن إيران لن توقف مشروعها الذري، والتصريحات الأمريكية الأخيرة لا تردع إيران على الإطلاق بل على العكس من ذلك .

بالمقابل وفي السياق نفسه أشارت صحيفة “هآرتس” إلى أن التوتر وتجاذب التصريحات المتناقضة بين إسرائيل والولايات المتحدة تؤكد استمرار الخلاف بين البلدين، وأن هذا الأمر يتجلى بعدم استعداد الرئيس الأمريكي ، براك أوباما عقد لقاء مع نتنياهو خلال الزيارة القادمة لنتنياهو إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في 27 من الشهر الجاري، إذ سيواصل أوباما حملته الانتخابية ولن يصل لحضور خطاب نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ليست هناك تعليقات: