الخميس، 6 سبتمبر 2012

وزراء الخارجية العربان يتجاهلون ملف تهويد القدس ...

والحديث فقط عن التحقيق

 بمقتل عرفات


شباب المهجر (وكالات) -- دعا وزراء الخارجية الأعراب في ختام اجتماعهم في القاهرة الامم المتحدة الى تشكيل لجنة للتحقيق في وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات. و يذكر أن الجامعة العبرية تجاهلت مقتل عرفات لسنوات طوال، لكنها اليوم فضلت اثارتها حفاظا على ماء الوجه وللتغطية على ملف تهويد القدس خوفا من غضب العم سام.../...

وتشير التقارير الديبلوماسية السرية أنه أصبح من المؤكد أن هناك مؤامرة صهيونية أمريكية بحق فلسطين , لاستثمار الجريمة الصهيونية بهدف تفريق الشعب الفلسطيني و الضغط عليه , وأصبح واضحا كذلك أن "الجامعة العبرية" هي أداة أمريكية تم إستثمارها لاحتلال العراق و قصف ليبيا و الآن التآمر على سورية و فلسطين والبقية في الطريق.

هذا و اكد الوزراء على أهمية انشاء لجنة مستقلة محايدة على مستوى الامم المتحدة للتحقيق في ملابسات اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بهدف معرفة الحقيقة وعرض نتائجها على الأمم المتحدة.

ويذكر أن الوزراء العرب للمرة الثانية يجتمعون و على بندهم فقط ملف الراحل الشهيد ياسر عرفات و الملف السوري, ويتجاهلون تهويد القدس و الأسرى الفلسطينيين و الإعتداءات على غزة وغيرها من قضايا الأمة المصيرية.

ليست هناك تعليقات: