الثلاثاء، 11 شتنبر، 2012

الرياض: تظاهرة نادرة لأهالي معتقلين


شباب المهجر (وكالات) -- نظم العشرات من السعوديين، أمس، تظاهرة نادرة، احتجاجاً على توقيف أقارب لهم بتهم تتعلق بقضايا أمنية، من دون محاكمة. ووقف حوالي 50 شخصاً، بينهم ثماني نساء بهدوء، خارج مكتب للمدعي العام، على جانب طريق في الرياض، بحضور رجال شرطة كانوا يراقبونهم من سياراتهم. وأخفى بعض الرجال وجوههم بأوشحة خوفاً من أن تُكشف هوياتهم.../...

واصطف المتظاهرون من مراهقين ومسنين، في مجموعة ضيقة، من دون حمل لافتات أو ترديد شعارات.

وقال أحد المتظاهرين، الذي رفض الكشف عن اسمه خوفاً من أن يتم توقيفه، «أخبرني شقيقي أنه اقتيد إلى محاكمة سرية خلال العام الماضي، ولم يسمحوا له باختيار محاميه».

وأضاف «لقد مضى عام، وحتى الآن لم نحصل على نتيجة المحاكمة»، مؤكداً أن «هذه المحاكمة ليست شيئاً، إنها مجرد استعراض».

وأشار المتظاهر إلى أنه تم توقيف شقيقه منذ 11 عاماً، بعد عودته من أفغانستان حيث ذهب للقتال، مضيفاً أنه اشتكى من الضرب خلال التوقيف.

من جهة أخرى، أعلنت السعودية أن وزير خارجيتها الأمير سعود الفيصل يتماثل للشفاء في الولايات المتحدة، بعد خضوعه لعملية في الأمعاء.

وسيقضي الوزير السعودي، أسابيع عدة في قصره في لوس انجلس، بحسب ما أفادت وزارة الخارجية في بيان أمس.

وكان الديوان الملكي قد أعلن في 11 آب الماضي، أن الفيصل خضع لجراحة في الأمعاء بعد أن «عانى من انسداد بسيط في الأمعاء بسبب التصاقات جراء عملية سابقة».

------
السفير

ليست هناك تعليقات: