الأربعاء، 26 سبتمبر 2012

اعتقال ناشطة أمريكية دافعت عن الإسلام


شباب المهجر (وكالات) -- اعتقلت شرطة ولاية نيويورك الكاتبة والناشطة الحقوقية الأمريكية المصرية الأصل منى الطحاوي، وذلك رشها بسائل عبوات الألوان (سبراي) ملصقا معادي للإسلام والمسلمين ويدعم إسرائيل في إحدى محطات مترو أنفاق نيويورك. ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" فيديو يظهر عملية اعتقال الطحاوي (45 عاما) -الناشطة في مجال حقوق المرأة والتي تكتب مقالات رأي في صحف بينها نيويورك تايمز وواشنطن بوست وجيروزاليم بوست الإسرائيلية- وهي تتساءل عن أسباب اعتقالها مرددة بصوت مرتفع "انظروا في أمريكا.. يعتقلون المحتجين السلميين".../...

ودأبت الطحاوي على رفضها العلني -أثناء مشاركتها في ندوات ومؤتمرات- للممارسات العنيفة التي تقوم بها بعض المجموعات تحت راية الإسلام والمسلمين وقد انطلقت أمس في مترو نيويورك حملة ملصقات تصف المسلمين الذين يدعون إلى "الجهاد" بأنهم "متوحشون"، وذلك بمبادرة من مجموعة أمريكية معادية للإسلام.

ودافعت المسئولة عن هذه المنظمة باميلا غيلر -التي ترأس أيضا مجموعة تسمى "أوقفوا أسلمة أمريكا"- مقابلة مع شبكة "سي أن أن" عن استخدام لفظة "متوحش".

وقد حصلت هذه المنظمة على حكم قضائي يرغم سلطة الوصاية على مترو نيويورك على الموافقة على حملة الملصقات هذه باسم "حرية التعبير" وشددت غيلر على القول:لن أتخلى عن حريتي في التعبير فقط حتى لا أهين متوحشين.

ليست هناك تعليقات: