الجمعة، 5 أكتوبر 2012

المفتي السعودي: الفيسبوك و التويتر من أسباب الفوضى ...

والمظاهرات خروج على ولاة الأمر


شباب المهجر (وكالات) -- وصف مفتى عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ الهواتف المحمولة ومواقع التواصل الاجتماعي على غرار "فيسبوك" و"تويتر" بأنها سلاح ذو حدين اذ يمكن استخدامها في الخير والشر، إلا انه شدد على انها تُستخدم فعلياً في الشر أكثر، بعد ان تحولت الى ساحات لتبادل الشتائم والسباب وتناقل الإشاعات، مشيراً الى ان أمورا كهذه تخرج من "سفهاء وقليلي الحياء والإيمان"..../...

وأضاف آل الشيخ ان هذه المواقع ووسائل التكنولوجيا الحديثة "تُستخدم في نشر الفساد وتحريف الأفكار وإفساد الأخلاق وإثارة البلبلة بين الناس ونشر الأكاذيب"، مشدداً على انها أصبحت وسيلة لـ "الدعوة الى الفوضى والمظاهرات والخروج على ولاة الأمر". ("الدعوة الى الفوضى والمظاهرات والخروج على ولاة الأمر)".

كما توجه الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ الى الأئمة وخطباء المساجد داعياً إياهم الى إعداد خطب الجمعة بطريقة صحيحة دون اللجوء الى ما وصفه بالقصص الخيالية التي يسردها البعض على المصلين، لافتاً الى أهمية ان تكون خطبة الجمعة بليغة ومقتضبة.

تشير الدراسات المختصة الى ان السعوديين يتصدرون قائمة المستخدمين العرب لمواقع التواصل الاجتماعي، اذ تبلغ نسبتهم 38%..

وفي شأن ذي صلة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للتواصل في المملكة العربية السعودية، أصدرت المحكمة الجزائية في مدينة الدمام بشرق المملكة حكماً بسجن شاب سعودي يبلغ الثلاثين من عمره لمدة 5 سنوات وجلده 600  جلدة، بعد ان ثبت انه كان يعرض نفسه عبر الـ "فيسبوك" للراغبين بممارسة الجنس معه.

وكانت هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر قد ألقت القبض على الشاب الذي أقر بأن الإعلان للراغبين بالتواصل معه جنسياً على صفحته في "فيسبوك" يعود له، وذلك بعد ان تلقت الهيئة (فرع الدمام)، بلاغاً من أحد المواطنين يحيطها علماً بالإعلان لممارسة الرذيلة الذي وضعه الشاب على صفحته.

ليست هناك تعليقات: