الاثنين، 15 أكتوبر 2012

وقفة احتجاجية تضامنا مع المهندس بن صديق ...

الثلاثاء 16 أكتوبر 2012

أمام مقر صندوق الإيداع والتدبير بالرباط


شباب المهجر (بيانات) -- لجنة التضامن من أجل كشف الحقيقة في قضية المهندس أحمد بن الصديق التي تأسست في 24 ماي 2012 للمطالبة بكشف الحقيقة وإعمال مبدأ المحاسبة في قضية تتعلق باختلال في الحكامة واستفحال الفساد في مرافق عمومية وممارسة التعسف في حق إطار وطني بسبب طرحه لملف ينطوي على الفساد الإداري وتنبيهه لما قد يترتب عنه من عواقب وخيمة على الصالح العام؛ تعلن في بيان لها ما يلي:.../...


البيــــــــــــــان

بعد تنظيم ندوة صحفية للتعريف بأسباب تأسيس اللجنة والتحسيس بخطورة ملف الفساد الذي يطرحه المهندس أحمد بن الصديق والتنديد بالتعسف الذي طال هذا الأخير؛

وبعد محاولة الاتصال ببعض المسؤولين دون جدوى والطلب الملح الذي تقدمت به اللجنة لمقابلة السيد رئيس الحكومة لعرض القضية على أنظاره باعتباره المسؤول الأول في الحكومة وباعتبار أن الأمر يهم مرافق إدارية توجد تحت مسؤوليته؛

ونظرا لعدم توصل اللجنة بأي جواب عن الرسالة الموجهة إلى رئيس الحكومة منذ 8 يونيو 2012 بشأن طلب مقابلته؛

ونظرا للصمت الرسمي غير المبرر حول قضية تهم الفساد والتعسف في ذات الوقت مما يتناقض مع الشعارات والخطابات الرسمية؛

فإن اللجنة بعد تداولها في اجتماعها المنعقد يوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2012 حول أبعاد وتطورات قضية الفساد والتعسف الذي تعرض له المهندس أحمد بن الصديق:

- تستنكر تهرب المسؤولين، بمن فيهم رئيس الحكومة والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، عن تحمل مسؤوليتهم في الاستماع إلى اللجنة للتعرف على ما تطرحه من اختلالات وانتهاكات وفساد وتعسف واتخاذ التدابير الضرورية للتصحيح والإنصاف؛

- تؤكد عزمها على مواصلة العمل من أجل كشف الحقيقة، كما تؤكد تضامنها مع المهندس أحمد بن الصديق؛

- تعلن الشروع في مواقف احتجاجية، وقررت في هذا الصدد تنظيم وقفة احتجاجية أولية أمام مقر صندوق الإيداع والتدبير بالرباط وذلك يوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 على الساعة الرابعة بعد الزوال؛

وتهيب اللجنة بكل الموقعين على بيان التضامن بمن فيهم وزراء في الحكومة الحالية وكل المعنيين بمحاربة الفساد والمدافعين عن حقوق الإنسان إلى المشاركة في الوقفة لتأكيد المطالبة بالكشف عن الحقيقة وتفعيل مبدأ المحاسبة وتحقيق الإنصاف.

ليست هناك تعليقات: