الثلاثاء، 2 أكتوبر 2012

الإرهاب في سورية يدعمه أعضاء دائمون في مجلس الأمن


شباب المهجر (وكالات) -- أكد السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين في كلمة له أمام الدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة أن سورية تواجه منذ عام ونيف إرهابا منظما يدعمه أعضاء دائمون في مجلس الأمن دون أي اعتبار لقرارات الأمم المتحدة.../...

وقال المعلم: "إن هذا الإرهاب المدعوم خارجيا وما يرافقه من تحريض إعلامي غير مسبوق قائم على إذكاء التطرف الديني الذي ترعاه دول معروفة في المنطقة وتسهيل تدفق السلاح والمال والمقاتلين عبر حدود بعض دول الجوار مضيفا أنه تحت ذريعة التدخل الإنساني يتم التدخل بالشؤون الداخلية للدول وتفرض عقوبات اقتصادية أحادية الجانب تفتقد للأساس الأخلاقي والقانوني.

وأكد وزير الخارجية أن الشعب السوري هو المخول الوحيد في اختيار مستقبله وشكل دولته التي تتسع لكل فئات وأطياف الشعب السوري بمن فيهم من غرر به وأخطأ الطريق مضيفا أن هذا الشعب هو الذي يختار قيادته عبر أهم سبل الديمقراطية والتعبير وهي صندوق الاقتراع.

وأضاف أننا لا نراهن على أي جهة أو طرف سوى ذلك الشعب السوري المصمم بكل مكوناته على رفض كل أشكال التدخل الخارجي بشؤونه الداخلية وهزيمة دعاة مشروع الطائفية والتطرف والإرهاب.

ليست هناك تعليقات: