الثلاثاء، 2 أكتوبر 2012

حماس : بعد انتقاله من دمشق الى الدوحة ...

مشعل يفكر بالاقامة في عمان أو الخرطوم


شباب المهجر (وكالات) -- بعد مرور ستة عشر عاما على تولي خالد مشعل رئاسة المكتب السياسي لحركة حماس، وما حققته من انجازات في الساحتين الاقليمية والدولية لصالح الحركة التي تمسك بالحكم في قطاع غزة، وما بناه من علاقات مع قيادات عربية ونجاحه في تلقي الدعم والتأييد من عواصم عدة، يفكر مشعل الذي أكد عدم ترشحه لولاية جديدة في المكان الذي سيختاره للاقامة فيه.../...

مصادر مقربة من حركة حماس ذكرت لـ (المنـــار) أن الرئيس الحالي للمكتب السياسي لحماس يفكر جديا بالانتقال من العاصمة القطرية التي يقيم فيها حاليا، والتي وصفها بأنها محطة مؤقتة لا أكثر، غير أن المصادر أفادت بأن الدوحة مكان غير آمن، رغم عدم وجود خلاف بين مشعل وحكام مشيخة قطر.

المصادر ذاتها، نقلت عن مسؤول كبير في الحركة قوله، أن مشعل يدرس خيارين حول الجهة التي سيفضل الانتقال اليها للاقامة فيها، بعد أن غادر العاصمة السورية بسبب الازمة هناك، الى الدوحة، وأشارت المصادر الى أن مشعل يفكر بالانتقال الى العاصمة الاردنية أو العاصمة السودانية، وأنه بالفعل بدأ اتصالاته مع المسؤولين في البلدين لفحص مدى امكانية تحقيق ذلك، وأكدت امصادر أن مشعل يفضل العاصمة الاردنية التي كان يقيم فيها قبل توتر العلاقات بين حماس والسلطات الاردنية، وأن هناك فرصة حقيقية للانتقال الى عمان، خاصة بعد قرار مشعل عدم خوض المنافسة على رئاسة المكتب السياسي للحركة، أي أن عمله في الاطر التنظيمية التابعة لحماس سيكون محدودا في المرحلة المقبلة، وهذا يفتح أمامه أبواب الاقامة في الاردن، لكن، المصادر لا تستبعد أن ينتقل مشعل في النهاية الى الاقامة في الخرطوم الذي تربطه علاقات طيبة مع القيادات السياسية السودانية، وكشفت المصادر عن أن الجزائر أبدت استعدادها لاستضافة مشعل على اراضيها.

ليست هناك تعليقات: