السبت، 24 نوفمبر، 2012

مفتي السعودية يصف من ينتقد "ولاة الأمر" بالمرضى ...

و فساد الأخلاق و العقيدة


شباب المهجر -- بخلاف ما أمر به الشرع من تنبيه الحاكم وإنتقاده ومحاسبته، وعكس قاعدة (قوموني بسيوفكم اذا رأيتم في اعوجاجا).. انتقد مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ نقد ولاة الأمر في المنابر والمواقع الإلكترونية والفضائيات والتعرض لهم، مؤكداً أن نقد ولاة الأمر علنا لا يصدر إلا من "مريض فاسد الأخلاق والعقيدة".../...

وقال المفتي في ملتقى بجامعة الملك سعود ليل الخميس الجمعة إن "نقد الولاة علناً وعلى المواقع والمحطات الفضائية الشريرة ونقد المجتمع علناً خطأ ومن فساد الأخلاق والعقيدة"، مضيفا "لا أحد معصوم من الخطأ وأن مثل تلك الأفعال لا تصدر إلا من مريض يريد الفتنة".

وأشار إلى ضرورة أن يكون للعموم موقف مع ولاة الأمر وهو شد أزرهم والتعاون معهم وإبداء النصح لهم، موضحا أن تصويب الأخطاء ليس بالتشهير والاتصال بالقنوات الفضائية.

وتأسف مفتي السعودية، وهو بدرجة وزير، لكون بعض القنوات تطرح مواضيع تتناول المملكة وكأنهم يحرضون الأعداء عليها، قائلا "يجب أن يكون لنا موقف من التعاون والتعاضد وأن نصلح الأخطاء بالطرق السليمة دون تشهير وسب الولاة".


وكان آل الشيخ اتهم مؤخرا مواقع الإنترنت بأنها "تستخدم في نشر الفساد وتحريف الأفكار وإفساد الأخلاق وإثارة البلبلة بين الناس ونشر الأكاذيب والدعوة إلى الفوضى ومظاهرات وخروج على ولاة الأمر"، في إشارة ضمنية إلى الدعوات المتكررة للحاق بشعوب عربية أخرى ضمن أحداث ما يعرف بالربيع العربي.

ليست هناك تعليقات: