السبت، 24 نوفمبر، 2012

اليوم مظاهرة للمصريين بواشنطن ضد الإعلان الدستوري


شباب المهجر -- دعت مجموعة من النشطاء المصريين إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة المصرية بواشنطن للتعبير عن رفضهم للإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس محمد مرسى أمس الأول الخميس. وأكد النشطاء رفضهم للإعلان ووصفوه بأنه يعيد تركيز السلطات فى يد الحاكم الفرد وأن تحصين قرارت الرئيس يُعد صورة جديدة للديكتاتورية التى قامت الثورة للقضاء عليها وليس لعودتها بصورة أكبر بعد التضحيات التى قدمها الشعب المصرى، خلال ثورته التى أبهرت العالم وأسقطت نظاماً استبدادياً.../...

وأعلن النشطاء عن ثقتهم فى أن الشعب المصرى بكل فئاته قد كشف  الأقلية التى تستخدم الدين فى الترويج السياسى لأفكارهم وأن الشعب لن يقبل بعودة الديكتاتورية فى صورتها الجديدة والتى عبر عنها الرئيس مرسى بالإعلان الدستورى حسب تعبيرهم.

----
الوفد

ليست هناك تعليقات: