السبت، 24 نونبر، 2012

حمَّاس حولت مواسير صرف صحي إسرائيلية إلى صواريخ قاتلة

الحاجـــة أم الإختـــراع


شباب المهجر -- كشفت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الإسرائيلية عن نجاح حركة حماس في تحويل مواسير الصرف الصحي المعدنية التي استولت عليها من إسرائيل وكذلك لافتات الطرق التي انتزعتها من المستوطنات، إلى صواريخ قاتلة تطلق المئات منها يومياً على إسرائيل. وأكدت الصحيفة أنه بعد فحص ودراسة دقيقة لبقايا الصواريخ التي تطلقها فصائل المقاومة الفلسطينية على المدن والبلدات الإسرائيلية، تم اكتشاف نوعين من هذه الصواريخ، الأولى صناعة محلية والثانية صواريخ يتم تهريبها من الخارج وغالبيتها صناعة إيرانية، خاصة الصواريخ طويلة المدى من طراز فجر5.../...

وأوضحت أنه بالنسبة للصواريخ محلية الصنع فإنها عبارة عن مواسير صرف صحي بأجنحة، مليئة بالسماد تطير في الهواء لتسقط وتنفجر على المدن الإسرائيلية.

وأضافت أن كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، تعتمد، على مواسير الصرف الصحي المعدنية التي يتم سرقتها من مشروعات الصرف الصحي الذي تقوم الحكومة الإسرائيلية بمدها في المدن والمستوطنات القريبة من القطاع، فضلا عن تهريب بعض المواسير من مصر.

وأكدت الصحيفة أن أعضاء الحركة يقومون بانتزاع المواسير التي تعلق عليها اللافتات الإعلانية والإرشادية في الطرق سواء داخل المستوطنات الإسرائيلية أو على الطرق السريعة، ويتم تحويلها إلى صواريخ موجهه عن طريق وضع شرائح كمبيوتر قصيرة الموجة "ميكروويف" بداخلها وتوجيهها نحو الأهداف الاسرائيلية.

--------------------------
تايمز أوف إسرائيل - وطن

ليست هناك تعليقات: