السبت، 24 نوفمبر، 2012

اتهام مدرسة يهودية بالإساءة للمسلمين في كندا


شباب المهجر -- اتَّهمت منظمة مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير" في كندا مدرسة يهودية في منطقة تورنتو لاستخدامها كتب مدرسية تسيء للمسلمين. و أرسلت المنظمة خطابًا إلى الجماعات اليهودية قالت فيه: إنَّ مدرسة "جو دويك أو هاميت" للسفارديم تستخدم كتبًا مدرسية توظف "تعبيرات تحريضية ومصطلحات بغيضة لوصف المسلمين.../...

وأوضحت المنظمة إنَّ كتاب "200 عام من تاريخ اليهود" يصف المسلمين بـ"المتعصبين المسعورين" وأنَّ بدايتهم بربرية وهمجية", مشيرةً إلى أنَّ "فصلاً كاملاً في الكتاب مكرس لتصوير الإسلام والمسلمين بالخبث والتطرف, كما أنَّ مزيد من النصوص تستهزئ  من الرسول صلى الله عليه وسلم وتصفه بأنَّه كاره لليهود".

جدير بالذكر أنَّ الكتاب يستخدم في الصف السابع والثامن لفصول البنات في المدرسة اليهودية الأرثوذكسية وهذا ما يترك تأثيرًا سلبيًا لدى من يقرأه من الشباب بشعور من الشبهة والريبة وربما عدم التسامح تجاه زملائهم من الكنديين".

كما طالبت منظمة "كير" الإسلامية المنظمات اليهودية بإلغاء النصوص الهجومية على المسلمين, داعين إلى حوار مفتوح مع المسلمين لتقديم المعلومات الصحيحة والتعريف بالإسلام, حيث قال إحسان جاردي, المدير التنفيذي لـ "كير" في كندا "ندعو المنظمات اليهودية للانضمام للتحدث علانية عن الصور النمطية الضارة التي يمكن أن تتسلل إلى مناهجنا التعليمية وضرورة الاتفاق على شطبها".

وأضاف جاردي "على وزارة التعليم أن تلعب دورًا حيويًا في الدعوة إلى جميع المدارس لمعاينة موادها الدراسية للتأكد أنَّهم داخل المعيار المقبول لسرد التاريخ دون التطرق للأديان الأخرى بسوء أو تشويه ثقافة".

يذكر أنّ المسلمين في كندا يمثلون 1.9% من سكان كندا البالغ عددهم 32.8 مليون نسمة, والإسلام هو الديانة الأولى في البلاد بعد المسيحية.

ليست هناك تعليقات: