الأحد، 16 ديسمبر 2012

اللجان الشعبية في مخيم اليرموك بدمشق: ...

دول عربية تتباكى على غزة

 وتدعم قتلة الفلسطينيين في سورية


شباب المهجر -- أصدرت اللجان الشعبية الفلسطينية في مخيم اليرموك بياناً حول الهجمات الإرهابية التي تكثفت خلال اليومين الماضيين ضد مخيم اليرموك والتي ما زالت متواصلة، مؤكدة أنها ستتصدى بحزم لكل المحاولات الإرهابية التي تهدف إلى الزج بالفلسطينيين في الأزمة الداخلية السورية. وقالت اللجان الشعبية الفلسطينية في بيانها: إن العصابات المسلحة بعد فشلها في دفع الفلسطينيين نحو التورط بالأزمة السورية تقصف وتقنص المدنيين في مخيم اليرموك ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.../...

وانتقد البيان الدول العربية التي تقدم الدعم للمسلحين قائلاً: في وقت يتباكى غالبية الحكام العرب على شعبنا في غزة يقومون بتمويل الإرهابيين الذين يستهدفون أهلنا في مخيمات سورية.

وأكدت اللجان الشعبية أنها ستتصدى بحزم لكل المحاولات الإرهابية التي تهدف إلى الزج بالفلسطينيين في الأزمة الداخلية السورية.

واعتبر البيان وسائل الإعلام المشبوهة التي تتحدث عن سقوط المخيم في يد الإرهابيين ليست سوى أحد أذرع الإرهاب ووسائله التي هي جزء من غرفة عمليات الإرهاب الدولي الموجه ضد سورية.

وأضاف: أصبح مكشوفاً حجم النفاق والتواطؤ المفضوح بين الموساد وبعض الأنظمة العربية على حق العودة الفلسطيني من خلال التآمر على سورية وشعبنا الفلسطيني في مخيماته معتبرا أن الهدف من هذه المؤامرة تدمير حق العودة في الوقت الذي يتباكى غالبية الحكام العرب على شعبنا في غزة ويزعمون أنهم يقفون ضد العدوان.



ليست هناك تعليقات: