الثلاثاء، 18 ديسمبر 2012

أمريكا مازالت غاضبة على المغرب ...

مرض كلينتون ديبلوماسي

 والادارة الأمريكية فقدت الثقة في النظام 


شباب المهجر (خاص) -- كشف مصدر مطلع أن غياب هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، عن أشغال مؤتمر "أعداء سورية"  المنعقد بمراكش مؤخرا، كان وراءه مرض «ديلوماسي» خلافا للأنباء التي تحدثت عن فيروس معوي وأخرى عن رجة في المخ بسبب سقوط كلينتون في بيتها. وعزت مصادر مطلعة هذا الغياب إلى الغضب الأمريكي على المغرب بعد الموقف الذي اتخذه إزاء المبعوث الأممي كريستوفر روس.../...

وأبرزت المصادر لصحيفة "المساء" أن حضور ويليام برنز ينطوي على رسالتين: «الأولى تتعلق بالفترة الحرجة التي تمر منها العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب؛ والثانية ترتبط بعدم رغبة الإدارة الأمريكية في اتخاذ موقف واضح من الملف السوري بعد سلسلة من التطورات الجديدة»، واحتمال الوصول إلى اتفاق مع روسية بشأن الحل السياسي في حال فشلت المعارضة في تحقيق مكاسب على الأرض، وهو ما دفع  بالولايات المتحدة الأمريكية إلى التخفيض من تمثيليتها في مؤتمر "أعداء سوري"ا الذي انعقد بمراكش في الأيام القليلة الماضية.. حفاظا على خط الرجعة.

وكشفت ذات المصادر، أن أمريكا ما تزال غاضبة على المغرب وحكومته. وبالرغم من وجود قنوات اتصال كثيرة بين البلدين فإن موقف المغرب من روس ما يفتأ يرخي ظلاله على العلاقات بينهما.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر غربية في بروكسيل، أن غضب أوباما من العاهل المغربي تحول إلى موقف شخصي، نظرا لتقزز الرئيس الأمريكي من حجم فساد الملكية في المغرب وعدم اهتمامها بتنمية شعبها، بالاضافة للتراجع المسجل على مستوى حقوق الانسان في البلاد، برغم الدستور الجديد ووعود السلطات بتحسين الوضع.

ويرى برلماني أوروبي في حديث خاص، أن العاهل المغربي لا يفوت مناسبة أو خطاب من دون أن يبعث برسائل مشفرة للادارة الأمريكية سعيا لارضائها واستجداء دعمها، ومفادها أن الاصلاحات التي قام بها الملك تعتبر (من وجهة نظره) عميقة، وتضمن بالتالي حقوق وكرامة المواطنين، وهو ما يكذبه الواقع، كما لم يعد مثل هذا الخطاب يلقى آذان صاغية في الادارة الأمريكية خصوصا والغرب عموما زمن الربيع العربي.

وختم كلامه بالقول: من الواضح اليومن أن الادارة الأمريكية تشعر بخيبة كبيرة مما يحدث في المغرب على مستوى الفساد وانتهاك حقوق الانسان، ولا يبدو أن هناك ارادة سياسية قوية لتغيير هذا الوضع، الأمر الذي يهدد بعواقب سلبية في المستقبل المنظور.

--------------------------------
صحف + عواصم + شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: