الاثنين، 3 ديسمبر 2012

بان كي مون: مواصلة الاستيطان الإسرائيلي ...

ستفشل محاولات الحل

 في الشرق الأوسط


ولندن وباريس تدرسان استدعاء سفيريهما من تل أبيب احتجاجا على قرار بناء المستوطنات

شباب المهجر -- حذر أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون من أن مواصلة الاستيطان الإسرائيلي ستفشل محاولات حل قضية الشرق الأوسط. ونقل المكتب الصحفي للأمم المتحدة يوم 2 ديسمبر/كانون الأول، عن بان كي مون قوله إن "النشاط الاستيطاني غير قانوني من وجهة نظر الشرعية الدولية، وسيكون تنفيذ المشروع لبناء دفعة جديدة من الوحدات السكنية بمثابة ضربة قاضية للفرص المتبقية لحل الدولتين".../...

وأشار أمين عام الأمم المتحدة إلى أن إنجاز هذا المشروع قد يؤدي إلى فصل تام للقدس الشرقية عن أراضي الضفة الغربية، وقال: "يجب إلغاء هذه الخطة حماية لفرص تحقيق السلام".

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية تبنت بعد صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بمنح فلسطين صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، خطة بناء 3 آلاف وحدة سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية المعنونة بـ"E-1".


لندن وباريس تدرسان استدعاء سفيريهما
من تل أبيب
احتجاجا على قرار بناء المستوطنات


هذا وذكرت صحيفة "هأرتس" الاسرائيلية ان فرنسا وبريطانيا تدرسان معاً عدة خطوات احتجاجية على قرار إسرائيل إطلاق مشروع بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس، ومنها استدعاء سفيري البلدين لدى إسرائيل.

واوضحت الصحيفة في عددها الصادر يوم 3 ديسمبر\كانون الأول أن باريس ولندن تعتبران هذا المشروع تجاوزاً للخطوط الحمراء وترغبان من خلال الخطوات قيد الدراسة أن تؤكدا لإسرائيل شدة غضبهما على قرارها إطلاق مشاريع استيطانية جديدة.

ومن الخطوات الأخرى محل التداول تعليق الاجتماعات الحوارية الدورية بين إسرائيل وفرنسا وبريطانيا واعتماد كلا البلديْن الأوروبييْن قرارات رسمية بوضع شارات خاصة لتمييز منتجات المستوطنات،  وحتى السعي لتمرير بعض العقوبات على المستوطنات في مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وكانت الحكومة الاسرائيلية صادقت مؤخرا على بناء 3 الاف وحدة استيطانية جديدة في القدس والضفة الغربية ردا على خطوة القيادة الفلسطينية بالتوجه للامم المتحدة لنيل صفة دولة فلسطينية بصفة مراقب.

-------------------------------------
وكالة الأنباء إنترفاكس + كالة معا + rt

ليست هناك تعليقات: