الجمعة، 14 ديسمبر 2012

وكيل أوقاف الإسكندرية ينفى توجيه تعليمات للخطباء ...

لدعوة الناس لتأييد الدستور


ويؤكد أن: الشيخ "المحلاوى" ليس تابعا للأوقاف ومسموح له فقط بإلقاء خطبة واحدة كل شهر ولكنه خالف ذلك.

شباب المهجر -- نفى الشيخ إبراهيم الحشاش وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية توجيه الأئمة فى خطبة الجمعة اليوم للمصلين بتأييد الدستور أو رفضه، مؤكداً للاعلاميين الذين استفسروه عما قام به الشيخ "المحلاوي"، على أن دورهم يتمثل فى التوعية بالمشاركة فقط وليس بالتوجيه. وأكد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة مع الشيخ إبراهيم خيرى إمام مسجد عباد الرحمن ببحرى والذى تحول فى خطبته عن الدور المنوط به، وقام بدعوة المواطنين لتأييد الدستور لتطبيق شرع الله، مما أدى إلى إثارة المصلين الذين رفضوا خطبته وقاموا بطرده من المسجد وأقيمت الصلاة دون أداء خطبة الجمعة.../...

وقال الحشاش، إن الشيخ أحمد المحلاوى ليس إمام مسجد القائد إبراهيم ولكن نظراً للأوضاع التى يمر بها البلد ولأنه رمز دينى كبير تم السماح له بإلقاء خطبة واحدة كل شهر إلا أن اليوم لم يكن موعد إلقائه الخطبة.

ووصف الحشاش الشيخ المحلاوى بعد ما أثار الفتنة بين المصريين فى خطبته اليوم أن ذلك ليس من تعاليم الإسلام التى حثنا عليها القران والنبى محمد، كما أنه لم يتعامل بذكاء مع حدة التوترات الموجودة فى البلاد وكان من الأولى به أن يمتنع عن خطبة اليوم، ونفى الحشاش اتخاذ أى إجراء قانونى مع الشيخ المحلاوى لأنه لا يتبع وزارة الأوقاف.

ليست هناك تعليقات: