الخميس، 6 ديسمبر 2012

دبلوماسيون مصريون بالخارج يرفضون الإشراف على الاستفتاء


شباب المهجر -- رفض 126 من الدبلوماسيين المصريين في الخارج، في بيان لهم، الإشراف على الاستفتاء على مشروع الدستور المقرر إجراؤه في 15 ديسمبر/كانون الأول، مؤكدين رفضهم الإشراف على استفتاء خاص بـ"دستور تراق بسببه دماء المصريين". وجاء في البيان الذي نشرته وسائل الإعلام المصرية ليلة الأربعاء/الخميس ما يلي:.../...

"نحن الموقعون أدناه من أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي على أنفسنا خدمة وطننا بحيادية تامة دون انحياز، بما يحقق مصالحه ويزود عنه في كافة مواقع المسؤولية التي نتبوأها، واتساقاً مع مبادئنا وولائنا لوطننا، ندين كل يد آثمة شاركت بشكل مباشر أو غير مباشر في الأحداث الدامية التي وقعت اليوم (الأربعاء)، ونعلن رفضنا إشراف وزارة الخارجية على استفتاء المصريين في الخارج على مشروع دستور تراق بسببه دماء المصريين".

يذكر أن الشوارع المحيطة بقصر الاتحادية الرئاسي شهدت يوم الأربعاء معارك دامية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس أسفرت عن سقوط 5 قتلى وإصابة نحو 350 متظاهرا.

ويتوقع أن تعرف القاهرة وباقي المحافظات اليوم الخميس عصرا مسيرات ضخمة دعت إليها القوى المدنية حيث يتوقع أن تستعيد السيطرة على محيط القصر الجمهوري بالاتحادية والمطالبة باسقاط النظام بعد أن سقطت شرعية الرئيس بسبب الدماء التي سالت وفق ما أكده الناشطون المعارضون.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: