الثلاثاء، 25 ديسمبر 2012

إيران تؤكد افشال هجوم معلوماتي جديد ..


شباب المهجر -- أعلن مسؤول محلي في الدفاع المدني الإيراني أن بلاده أحبطت هجوما معلوماتيا جديدا ضد منشآت صناعية جنوبي البلاد، متهماً “الاعداء” باستهداف البنى التحتية باستمرار. وقال علي اكبر اخوان إنّ “فيروسا اصاب الشبكات المعلوماتية لشركات التصنيع في محافظة هرمزغان الا انه تم وقف تقدمه بفضل تعاون قراصنة معلوماتية”. واضاف اخوان ان الفيروس كان “من نوع ستكاسنت” الذي انتشر عام 2010، وان الهجوم وقع في “الاشهر الاخيرة”.../...

وأوضح أنّ من بين ضحايا الفيروس شركة بندر عباس تنوير التي تشرف على انتاج وتوزيع الكهرباء في هرمزغان والمحافظات المجاورة.

ولم يحدد اخوان حجم الاضرار التي نجمت عن الهجمات، متهماً “اعداء” إيران بشن هجمات متواصلة لتعطيل النشاط الصناعي في البلاد.

وفي نيسان/ابريل، اعلنت وزارة النفط التي تعتبر مواردها اساسية لايران، انها اوقفت هجوما الكترونيا ضد اجهزة كمبيوتر تتحكم ببعض انشطتها خصوصا في المصفاة الرئيسية في خرج. واضافت الوزارة ان انتاج النفط وتصديره لم يتاثرا بالهجوم.

وفي السنوات الاخيرة، تعرضت ايران لهجمات الكترونية منظمة ضد برنامجها النووي المثير للجدل. واحدث فيروس ستكاسنت خللا في اجهزة مراقبة اجهزة الطرد المركزي الضرورية لتخصيب اليورانيوم.

ليست هناك تعليقات: