الجمعة، 14 ديسمبر 2012

سلفيون تونسيون يهاجمون فندقا ويحاولون احراق حانته


تونس.. قفزة في الظلام


شباب المهجر -- هاجم سلفيون الخميس فندقا في مدينة سبيطلة في وسط غرب تونس وحطموا بعضا من اثاثه ومحتوياته وحاولوا احراق حانته، كما اعلنت الشرطة وشهود عيان لوكالة فرانس برس. وقال مصدر في الشرطة لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه ان “حوالى 15 رجلا هاجموا فندق "لو كابيتول" وخربوا بهوه وحطموا زجاجات الكحول، وفي محاولة منهم لاحراق الفندق اضرموا النار في سيارة كانت متوقفة امامه”.../...

وبحسب شهود عيان، فان المهاجمين كانوا ملتحين ومسلحين بهراوات وسواطير وقد هددوا زبائن الفندق واهانوهم ونعتوهم ب”الكفار”.

ولم يتسن للشهود ان يؤكدوا ما اذا كان الهجوم قد خلف جرحى في صفوف نزلاء الفندق او موظفيه الذين تصدوا للمهاجمين.

واكد الشهود ان المهاجمين غادروا المكان قبل ان تصله الشرطة.

وارتفعت اعمدة الدخان في وسط سبيطلة، المدينة التاريخية الواقعة على بعد حوالى 60 كلم من مدينة القصرين، عاصمة ولاية القصرين، وحيث تحاول قوات الامن منذ الاثنين العثور على مجموعة من المسلحين نفذوا هجوما اسفر عن مقتل عنصر في قوات الامن.

ولم يتسن الحصول على اي تعليق من وزارة الداخلية بشأن الهجوم على الفندق.

وهو ثاني هجوم من نوعه منذ الهجوم الذي استهدف فندقا في سيدي بوزيد في وسط غرب البلاد في ايلول/سبتمبر.



ليست هناك تعليقات: