الاثنين، 3 ديسمبر 2012

أهالي المعتقلين في الإمارات يقولون : ...

أسلوب العقاب الجماعي بتجميد

حسابات الأهالي لا يليق بالدولة


شباب المهجر – أفادت صحيفة "وطن" الاماراتية أن أهالي المعتقلين الإماراتيين اشتكوا من أسلوب العقاب الجماعي الذي تنتهجه السلطات الإماراتية في تعاملها مع قضية المعتقلين المطالبين بالاصلاح ويبلغ عددهم 53 معتقلا. وقررت السلطات الإماراتية مؤخراً تجميد حسابات أهالي المعتقلين الإماراتيين كورقة ضغط جديدة عليهم لنزع اعترافات منهم توافق الزعم الأمني انهم يخططون للاضرار بأمن الدولة ويتعاملون مع منظمات خارجية.../...

وقال المغرد عبد الرحمن وهو ابن المعتقل حسن الجابري الذي سحبت منه جنسيته قبل نحو عام في تغريدات في موقع (تويتر) تابعتها (وطن): أنه يجهل مكان اعتقال أبيه بعد أن تم نقله من سجن الشهامة إلى أحد سجون أمن الدولة المجهولة. وأضاف: "وبعد 240 يوما ما يزال في سجنه بدون محاكمته ولم يتم توجيه أي تهمة أو عرض أي دليل على القضاء والرأي العام لاثبات أي تهمة أو تبرئتهم".

وعن حجز أموال أهالي المعتقلين قال عبد الرحمن: "منذ أيام بعد محاولة سحب بعض النقود لتصريف أمور البيت وقضاء حاجات الأبناء نتفاجئ أن بطاقات السحب غير صالحة وتم سحبها بدون سبب قانوني".

وعقب غاضبا: "فلو فرضنا أن أبي مجرم فأي دستور في العالم ذلك الذي يعمم العقاب على جميع أفراد الأسرة الأحياء منهم والأموات !! ويحارب مصادر رزقهم ويجمدها".

واضاف: "ألم يكتفوا بقطع معاش الوالد التقاعدي الذي خصص له بعد اجتزاء 85٪ من الراتب بعد خدمة الوطن أكثر من 25 سنة في مناصب عديدة وابقاء 15٪ فقط؟".

وختم قائلا: "استخدام الأساليب الرخيصة تلك للضغط على أهالي معتقلين لاتليق بدولة كدولة الإمارات وتسيء لقيادة كقيادة الإمارات ولايناسب شعب كشعب الإمارات".

ليست هناك تعليقات: