الثلاثاء، 4 ديسمبر 2012

القوات الاسرائيلية تهدم مسجدا وتجرف اراضي ...

في الضفة الغربية


شباب المهجر -- أقدمت القوات الإسرائيلية صباح يوم 4 ديسمبر\كانون الأول على هدم مسجد أقيم في قرية فلسطينية قريبة من إحدى المستوطنات جنوب الضفة الغربية. وقال مسؤول اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في الخليل راتب الجبور أن قوات إسرائيلية دمرت بواسطة الجرافات مسجد قرية المفقرة شرق يطا جنوب الخليل. وذكر أن المسجد يقع بالقرب من مستوطنة أفيجال الإسرائيلية وأعيد تشييده قبل نحو عام، بمساحة ما يقرب من 120 مترا مربعا، مشيرا إلى أنه سبق أن تم هدم المسجد وأعيد بناؤه من الباطون على نفقة سكان المنطقة.../...

ولفت الجبور الى “ان الأهالي مصرون على إعادة بناء المسجد، مؤكدين أن ارض المفقرة هي اراضيهم ولديهم وثائق تؤكد ملكيتهم لها، مشيرا ان قوات الاحتلال تحاول تهجيرهم لصالح توسيع مستوطنتي افيجال وماعون المقامتان على اراضي المواطنين شرق يطا”.

في سياق آخر قدمت القوات الإسرائيلية يوم الثلاثاء، على اقتلاع أشجار زيتون من بلدة الجبعة غرب بيت لحم، وتجريف أرض شاسعة في القرية، بحجة أنها متنازع عليها.

وأفاد رئيس المجلس القروي نعمان حمدان بأن مجموعة من المستوطنين بمساندة قوات الاحتلال وآليات ثقيلة، اقتحموا أرضا مملوكة لمواطن فلسطيني وشرعوا باقتلاع 200 شجرة زيتون، وسرقتها وتحميلها بشاحنات وتدمير جدران استنادية، وتجريف الأرض في منطقة الظهر غرب القرية.

----------------------
شبكة فلسطين الاخبارية

ليست هناك تعليقات: