الاثنين، 24 ديسمبر 2012

السعودية: إحراج "العريفي" على "تويتر" ...

بسبب مساندته للنظام في قضية الاعتقال


شباب المهجر -- يُعرف الدكتور "محمد العريفي" في السعودية وجميع الدول العربية، على أنه داعية سعودي بارز، يُلقي الخطب ويعمل على تطبيق الشريعة؟ لكن قليلون هم من يقفون على موقف الداعية الكبير من قضية الحريات التي جاء الإسلام أساسًا لتحرير الإنسان من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد. هذا الصمت الغريب من جانب "العريفي" على انتهاكات النظام السعودي لقضية الحريات وصمته عن قضية الاعتقال بل ومناصرته لنظام "آل سعود"؟ كل هذا مثل حرجًا بالغًا للشيخ.../...

وضمن الحرج البالغ الذي لاقاه الشيخ، جاء عندما كتب الشيخ تغريدة على تويتر يقول فيها حول المجازر في سوريا: “مئات الاباء يصطفون لأخذ فتات خبز يسدون به جوعة أطفالهم، فتأتي طائرة تقصفهم بالصواريخ؟ فيموت 200 في مجزرة حلفايا، فأي قلب يحمله مناصرو الطاغية؟".

ورد عليه أحد المغردين قائلاً: "شيخ: مئات النساء المعتصمين لحقوقهن تأتي مباحث آل سعود وتضربهن وتسجنهن فأي قلب يحمله مناصرين آل سعود وأنت منهم مادحًا".

هذا الموقف لم يستطع "العريفي" الرد عليه، ولا زال مصرًا على الصمت في هذه القضية التي دفع ثمنها العديد من علماء السعودية من أمثال الشيخ "خالد الراشد" والشيخ "سليمان العلوان" وغيرهم.

--------
و ج ع ا

ليست هناك تعليقات: