الثلاثاء، 18 ديسمبر 2012

زيارة هولاند ورسائله للجزائر ..


شباب المهجر (وجهة نظر) من بن أحمد بشير / الجزائر -- ان المتتبع للشأن الجزائري يستطيع أن يكتشف وبدون عناء أن النظام الحاكم في الجزائر يفتقد لأدنى معايير الشرعية والمشروعية حيث أنه جاء بعد انقلاب جانفي 1992الذي كرس نظام حكم الجنرالات وابعد ممثلي الشعب الحقيقين (فساد امني). وضحالة مستوى المؤسسات المديرة للشأن العام (فساد سياسي واقتصادي) .../...

ويا سبحان الله التاريخ يعيد نفسه وكأننا امام حالة -فرعون.هامان. قارون-وبالتالي لا يمكن لعاقل او مبتدئ في أبجديات السياسة ان يقتنع بأن هناك حركية سياسية او اقتصادية ستطرح للنقاش على اساس الندية عند زيارة الرئيس الفرنسي للجزائر. إذن السؤال المطروح ما هو سبب الزيارة يا ترى.

1.     الدولة الفرنسية تريد أن تبعث برسائل الى كل من خدمها عبر التاريخ (اعادة املاك الحركى). وهذا هو معنى تسليم مفاتيح العاصمة للسلطات الجزائرية من طرف الرئيس الفرنسي العملية التي يروج لها هذه الايام على أنها انتصار.

2.     بعد اجراء موعدين انتخابيين ((ناجحين)) وجب على الدولة الفرنسية أن تشكر هؤلاء على الوفاء والتفاني في الخدمة.

3.     والسبب الاخير اختيار رئيس الجزائر بعد بوتفليقة الذي سيكون الحديث عنه في مدينة تلمسان........... مدينة تلمسان التي لها دلالة خاصة وتوضح بشكل جلي من يحكم الجزائر.


ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

-----------------------
صحيفة الوطن الجزائرية

ليست هناك تعليقات: