الاثنين، 28 يناير، 2013

البلطجية يغتصبون 18 فتاة من معارضي نظام محمد مرسي ...

في ميدان التحرير


شباب المهجر -- أمرت نيابة قصر النيل بمصر، أمس الأحد، بسرعة القبض على المتهمين باغتصاب فتاة، بعد أن استدرجوها إلى خارج ميدان التحرير، فيما أكدت محامية بالمجلس القومي للمرأة، حدوث 18 حالة اغتصاب لفتيات عشية أحداث إحياء الذكرى الثانية لـ25 يناير.../...

وورد في تحقيقات النيابة أن الفتاة تدعي "ه. م" 19 عامًا قد تعرضت للاغتصاب على يد عدد من البلطجية الذين أشهروا الأسلحة البيضاء واستدرجوها إلى شارع جانبي أثناء المشاركة في احتفالية ذكرى ثورة يناير بميدان التحرير، وأنها فوجئت بقيام المتهمين بتهديدها بالأسلحة البيضاء، وقاموا بتجريدها من ملابسها وتناوبوا الاعتداء عليها وافقدوها عذريتها.

وانتقل فريق من النيابة برئاسة أحمد صفوت، مدير النيابة لمستشفى السلام بالعجوزة، لسؤال المجني عليها إلا أن حالتها الصحية لم تمكنهم من سماع أقوالها حول الواقعة.

قالت شيرين نجيب، المحامية بالمجلس القومي للمرأة، إنها زارت الفتاة، وهى الآن تحت الرعاية الطبية بمستشفى السلام الدولي، بحسب بوابة الأهرام، مضيفة أنها خلال زيارتها لها، فوجئت بحالتها الصحية السيئة، فهي مصابة بإعياء شديد إثر ما تعرضت له من انتهاكات جسدية واغتصاب جماعي وحشي، الأمر الذى جعلها تندفع إلى قسم قصر النيل للاطلاع على المحضر، والذى لم يتضمن إفادة الفتاة، نظرًا لحالة الإعياء الشديدة التي كانت عليها.

وكشفت عن تأكدها من أن سجلات مستشفى السلام الدولي تحتوى على 18 حالة اغتصاب لفتيات جئن عشية أحداث إحياء الذكرى الثانية لـ25 يناير تم إغتصابهم على أيدي البلطجية. وأنه تبين من خلال الاطلاع على حالة الفتاة، أنها تعرضت لتقطيع في جسدها بآلة حادة في أماكن متفرقة من جسدها النحيل، مضيفة، أنها يتيمة الأب والأم، وأن خالتها تقوم على رعايتها، وأن من قام بنقلها إلى المستشفى، سيدة تواجدت بالصدفة في مكان الحادث، وتبرعت للمستشفى بمبلغ 5000 جنيه.

وتتعرض النساء للعديد من اشكال العنف يصل لدرجة القتل أحيانا، ويشمل جرائم الخطف والتحرش اللفظي والاعتداء الجنسي.

----------
جهينة نيوز

ليست هناك تعليقات: