الجمعة، 11 يناير، 2013

الدكتور حمزة الحسن مغردا.. 2013 سيشهد تحولات ...

تغير المشهد السياسي في الجزيرة العربية


شباب المهجر – نقلت "مرآة الجزيرة" عن المعارض البارز للنظام السعودي د. حمزة الحسن تغريداته على حسابه في موقع التدوين الصغير (تويتر) حول مستقبل النظام السعودي والمتغيرات المتوقعة خلال العام 2013 مشيرا الى تفاقم الأزمات والتحديات التي سيواجهها نظام الحكم والأسرة المالكة. وتساءل الحسن: 2013 هل يكون عام الإنفلات الأمني والسياسي؟ وأجاب بأن بعض المراقبين ذهب الى ذلك، معتمدين على تحليلات غير مكتملة للوضع الداخلي. وأضاف: ربما يصل التحلل في أجهزة الدولة مداه ويزداد عجز الدولة في شتى ميادين الخدمات رغم الوفرة المالية.../...

وتوقع الحسن أن يشهد العام الجديد صراعاً شرسا على السلطة: سيزداد صراع الأمراء من الجيل الثالث على السلطة بعد عجز أو موت الكبار، الذين لم يبق منهم سوى 2 فقط.

وحول مستقبل العلاقة بين المؤسسة الدينية والأسرة المالكة قال: الصورة واضحة منذ زمن: انهيار في المؤسسة الدينية ومكانتها وفشلها في توفير الشرعية للنظام. انقلاب في الرأي العام ضد الأمراء. كما يعتقد الحسن بأن السياسة الخارجية للنظام السعودي آخذة في التراجع ويزداد انحلال نفوذها.

وعن حراك الجماهير والاحتجاجات الشعبية رأى الحسن أن العام 2013 سينضج فيه حراك المجتمع المطالب بالإصلاحات او التغيير الشامل. الحراك على الأرض سيتسع في الحجم ويشمل معظم المناطق والمدن. وسنشهد بروز قوى اجتماعية وسياسية تكسر المزيد من الحواجز والخطوط الحمراء.هيبة النظام ستتصاغر أكثر فأكثر وقد تترجم بمزيد من العنف، ربما هو عام الإفاقة المجتمعية على وضع بائس بحاجة الى تغيير بنيوي.

وأكد الحسن أن السلطة ستفشل مجددا في تجديد ذاتها ومؤسساتها، مرجحا أن يشهد العام 2013  انحلال العلاقة مع القوى الغربية الحامية للنظام السعودي، مرجعا السبب الى الأزمة الإقتصادية وبروز قوى سياسية واقتصادية عالمية جديدة.

وإليكم مقتطفات من تغريدات الدكتور الحسن:

#السعودية_2013  هو عام جرأة المشايخ الذين صمتوا ونأوا بأنفسهم عن المؤسسة الدينية الرسمية ليظهروا كقادة سياسيين وليس فقط دينيين(العودة مثالا)!

هو عام تزداد فيه ملفات الفشل الحكومي: الفساد، الإصلاح، الخدمات، البطالة، المعتقلين، الإسكان، وغيرها. ما يصيب الجمهور بيأس خطر

#السعودية_2013 لن تجد أمامها سوى أجهزة الأمن كحل للإنشقاقات المحلية على خلفيات سياسية واجتماعية وايديولوجية. المؤسسات الأخرى تزداد عطباً

#السعودية_2013 أموال كثيرة وفساد أكثر، القليل سيصل الى الجمهور الذي ازدادت تطلعاته ووعيه بحقوقه المدنية والسياسية، بحيث لم يعد القليل يرضيه!

#السعودية_2013 تعود الى الإنشغال بوضعها الداخلي بعد ان كان 2012 عام توجيه الجمهور الى مشاكل وأزمات الخارج.لن يكون لديها متسع من الوقت والجهد

#السعودية_2013 تصحو ع نفسها لتجد نفسها آخر الركب التنموي بالقياس الى دول الجوار، ويصحو المواطن ع نفسه كأنه ابن ضال وليس الابن المدلل المزعوم

ليست هناك تعليقات: